المعارضة تتهم النظام بالتهجير وإفراغ مدن من سكانها
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المعارضة تتهم النظام بالتهجير وإفراغ مدن من سكانها

29/08/2016
هل هي مصادفة أن تقرر هذه الطيور موعد هجرتها مع موعد تهجير أهالي مدينة داريا مدينة العنب كما يحلو لأهلها تسميتها ما عادت كذلك المدينة الآن باتت خاوية على عروشها وأصبح الصمت يسكنها بعد أربع سنوات من الحصار ملأها ضجيج ورعب والبراميل المتفجرة ثمانية آلاف شخص هم الدفعة الأخيرة التي غادرت المدينة وكان يسكنها نحو ربع مليون إنسان داريا أيقونة الصمود والثورة السلمية كانت آخر المشاهد في عمليات التهجير التي نفذها النظام السوري وحلفاؤه في محيط العاصمة دمشق فقد سبقها إلى المصير ذاته مدينة الزبداني في ريف دمشق الغربي بحسب مراقبين فإن النظام يسعى لإقامة ما يسميه مشروع سوريا المفيدة وهي دويلة تضم دمشق وحمص وساحل وهو مشروعا بدأ العمل عليه قبل ثلاث سنوات بتهجير سكان مدينة القصير بريف حمص بمساعدة حزب الله اللبناني ثم أفرغ النظام كامل أحياء حمص القديمة من سكانها بعد حصار دام إثنين وعشرين شهرا الجوع حتى الركوع هي سياسة النظام في فراغ المدن وتغيير بنيتها الديمقراطية وجاء فيما بعد حلفاؤه ليساعدوه في ذلك من خلال سياسة الأرض المحروقة حيث أفرغ الطيران الروسي ريف حلب الشمالي وكامل مدن التركمان في ريف اللاذقية من السكان تغيير وجه سوريا الديمغرافية أم تقسيمها سؤال لا تتبدو الأجابه عليه سهلة