اعتصام طلاب جامعة بيرزيت احتجاجا على رفع الرسوم
اغلاق

اعتصام طلاب جامعة بيرزيت احتجاجا على رفع الرسوم

29/08/2016
هكذا بدأ طلبة جامعة بيرزيت عامهم الدراسي الجديد لا حصص دراسية ولا تعليم بالاعتصام على مدار الساعة أمام كلياتهم المغلقة جميع مداخل الجامعة أغلقت أيضا ومنع العاملون فيها من الدخول احتجاجا على رفع أقساط التعليم نحن نتحدث عن بعض التخصصات في الجامعة منذ أكثر من خمس سنوات من 2011 إلى 2016 إرتفعت الاقساط بمقدار 170 في الميه هناك تخصصات ارتفعت الاقساط فيها بمقدار أقل وأكثر ولكن هناك سياسة عامه للأسف في جامعة بيرزت نحن نرفضها رفضا مطلقا اضراب انضمت إليه أيضا نقابة العاملين في الجامعة كان في عنا جولات حواريه مع الإدارة بخصوص غلاء المعيشي وللأسف يعني وصلنا إلى حائط مسدود وبين مطالب الطلبة وحقوق العاملين تعطلت الدراسة في واحدة من أعرق الجامعات الفلسطينية واقدامها يدرس في جامعة بيرزيت ما يزيد عن اثني عشر ألف طالب في ثماني كليات أما رفع الأقساط فتقول إدارة الجامعة إن له أسبابه خلال هذا العام جرى إضراب لأعضاء هيئة التدريس في كافة الجماعات الفلسطينية نتج عنه تحقيق مطالب الأساتذة برفع رواتبهم الأمر الذي وضع عبئا ماليا إضافيا على الجامعات مما أدى بجامعة بيرزيت إلى الحاجة لرفع أقساط الطلبة ضائقة مالية تفاقمت مع تراجع الدعم الحكومي لميزانية الجامعة من خمسة بالمائة إلى واحد بالمائة تقريبا في وقت تقدم الجامعة منحا كلية وجزئية لنحو ثلث الطلبة بناءا على أوضاعهم المعيشية ازمة تبقى الطلبة وإدارة الجامعة بين فكي غلاء المعيشة ونقص الموارد قد يتوصلان إلى حل يؤجل الأزمة لكنه لن يضع حلا جذريا لها طالما ظل التعليم العالي بعيدا عن أولويات الحكومة والمقتدرين في المجتمع وفي ظل الاحتلال لا يهمه أن يتعلم الفلسطيني شيرين أبو عاقلة الجزيرة من أمام جامعة بيرزيت شمالي رام الله