حداد عام بإيطاليا وجنازة جماعية لضحايا الزلزال
اغلاق

حداد عام بإيطاليا وجنازة جماعية لضحايا الزلزال

27/08/2016
سواء وكان موقع القرى بين سفوح الجبال أم في أعاليها فقد خلف الزلزال الذي ضرب وسط إيطاليا خسائر فادحة فيها قرية توبي سكاردال ترونتو دمرت بالكامل وفقدت أكثر من خمسين من مجموع السكان لا يتجاوز المائة والأربعين لم يصمد شموخ قرية أركو تدل ترونتو التي يعود بعض عمرانها للقرن الثالث عشر وتكسر سنام قلعتها انهيارات جبلية لا تزال تشكل تهديدا لاسيما في فترة الهزات الارتدادية ذهبنا إلى بلدة ساليت التي لا يسكنها بشكل دائم سوى وعشرين شخصا في الشتاء وقد قتل زلزال سكانها جميعا واثنين من زوارها القرية انتهى أمرها لن يفكروا في إعادة إعمارها سيتم إعمار أمت ريتشي لكن سليط مسحت بالكامل مثل كثير من القرى الصغيرة فرق الإنقاذ تلاشى أمله في العثور على ناجين في كل القرى التي ضربها الزلزال وباتت مهمتهم الأولى البحث عن أماكن فسيحة لإقامة خيام فيها وتنشيط العمل الإغاثي والإنساني لاسيما وأن مئات مثل سكان قرية فون تدل كامبو قد وجدوا أنفسهم في العراء الرئيس مارسيلا قام صباح السبت بزيارة بلدة أمة ريتشي التي قتل فيها أكثر من 220 شخصا أي عشر سكانها الزلزال الأخير ألحق ضررا أيضا بنحو 300 معلم تراثي في هذه المنطقة التاريخية زرنا قرية ترسونوف كان حيها العتيق خاوية من أهله فقد هجره خوف من الهزات الارتدادية البنايات هنا كأنها صفحات تاريخ يفاجئها الزلزال من حين لآخر ليمزق بعضها يخلف زلزال حين يضرب أي مكان خسائر في الأرواح والبنيان ولكن تكون الخسائر مضاعفة حين يضرب الذاكرة والتراث جرح إيطاليا هذه المرة غائر وأليم فالزلزال الأخير شوه ودمر مئات من المعالم التاريخية عياش دراجي الجزيرة من قرية تشونغوو وسط إيطاليا