المعارضة تتقدم بمحيط جرابلس وغارات تركية جنوبها
اغلاق

المعارضة تتقدم بمحيط جرابلس وغارات تركية جنوبها

27/08/2016
إنه انطلاق المرحلة الثانية من عملية درع الفرات من ثلاثة محاور بدأت المعارضة المسلحة الزحف جنوب جرابلس وغربها مدعومة برا وجوا من الجيش التركي المعارضة السورية المسلحة انتزعت من تنظيم الدولة الإسلامية قرى حيمر والحيوانية والبير التحتاني غرب جرابلس وهو ما يفتح الطريق أمامها لوصل المدينة ببلدة الراعي شمال حلب وهذا يعني السيطرة على كامل الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا في المنطقة جنوبا يبدو المشهد معقدا فالجيش التركي بدأ يقصف مواقع تابعة للمجلس العسكري في منبج التابع عمليا بدوره لقوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري المجلس المذكور وفي بيان رسمي قال إن القصف أوقع ضحايا بين المدنيين مبينا أن استهدافه يعني عرقلة جهود ما قال إنها مكافحة الإرهاب البيان ذاته أكد أنه سيضطر إلى مواجهة إذا استمرت المعارضة المسلحة مع الجيش التركي في التقدم هنا وسيضطر أيضا كما قال ولأول مرة إلى خوض معاركه في غياب أي دعم له من التحالف الدولي الذي كان له الدور الأبرز في سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وقبلها وحدات حماية الشعب الكردية على مساحات شاسعة في الشمال السوري انطلاق المرحلة الثالية من عملية درع الفرات تفتح أبواب ريف حلب الشمالي والشرقي أمام المعارضة المسلحة فتعقد المشهدين الميدانية والسياسي من خلال تصعيد محتمل وقابل الاتساع مع قوى تابعة لقوات سوريا ديمقراطية الحليف الأبرز لواشنطن في الميدان رأفت الرفاعي الجزيرة من محيط مدينة جرابلس على الحدود التركية السورية