مفوضية سلام جنوب السودان تطالب المعارضة بمشاركة أكبر
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

مفوضية سلام جنوب السودان تطالب المعارضة بمشاركة أكبر

26/08/2016
عام مضى على توقيع هذا الاتفاق اتفاق علق عليه الجنوبيون آمالا عراضا لإنهاء الحرب والاقتتال في جنوب السودان لكنه حدثت أشياء كثيرة منذ إبرام تلك الاتفاقية ولم تمضي من بدايتها وفق ما خطط لها فوصل النائب الأول السابق رياك مشار إلى جوبا تأخرت تسعة أشهر تخللتها توترات كثيرة ومن بين الطرفين وحمل كل طرف فيها الطرف الآخر مسؤولية تأخر تنفيذ الاتفاق التأخير لم يكن مطلقا من جانب الحكومة لأن الرئيس وقع على الاتفاق في أغسطس الماضي وينتظر وصول رياك مشار هناك سرعة تنفيذ الآن بأن النائب الأول الجديد وزعيم المعارضة رجل متعاون جدا عودة مشار إلى جوبا أعقبها تكوين حكومة وحدة وطنية انتقالية تقلد فيها مشار منصب النائب الأول لكنه لم يستمر سوى ثلاثة أشهر حيث اندلعت مواجهات مسلحة في قصر الرئاسة بين حرصه وحرص الرئيس سلفاكير خرج إثرها مشار من جوبا غير أن مجموعة من أعضاء حركته لم يغادروا معه وأعلنوا عن انتخاب تعبان دينق خلفا لمشاعر ومع تنصيب تعبان دينق بدأت الخلافات مع الحكومة تتلاشى شيئا فشيئا وتسارع تنفيذ البنود المتفق عليها وهو ما اعتبرته مفوضية المراقبة والتقويم المعنية بتنفيذ الاتفاق تطورا ملحوظا ما كنا نتوقعه أن يجلس الطرفان ويجد حل للخلافات القائمة بينهما إن من المرحب به أن بعض أعضاء المعارضة ووجد قواسم مشتركة بينهم وبين الحكومة إنها نقطة بداية ما نأمله هو أن نقنع الآخرين بأن عليهم المشاركة وأن لهم دورا على الرغم من هذا التطور المتسارع في تنفيذ الاتفاق ما زالت الأنظار تتجه نحو الخرطوم التي تستضيف النائب الأول السابق رياك مشار لدواع إنسانية كما تقول الخرطوم فزيارة المسؤولين من جنوب السودان للخرطوم تواترت خلال الفترة الماضية وحدث نوع من الانفراج في علاقات الدولتين تمر الذكرى السنوية الأولى لتوقيع اتفاق سلام بين الحكومة والمعارضة ومازالت مناطق كثيرة في جنوب السودان تبحث عن سلام رغم ان تنفيذ الاتفاق يجري على قدم وساق هيثم اويت الجزيرة جوبا