المجرة الشبح تثير حيرة علماء الفلك
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المجرة الشبح تثير حيرة علماء الفلك

26/08/2016
أخيرا تمكن علماء الفلك في مرصد كيك في هاواي من التعرف أكثر على المجرة الشبح التي شوهد سابقا ضمن مجموعة مجرة كومة على بعد ثلاثمائة وثلاثين مليون سنة ضوئية عن مجرتنا الشمسية واكتشف العلماء لدى تفحصها أنها ليست مجرد مجموعة عاديه من النجوم ولكنها عبارة عن مجرة مشكلة من المادة المظلمة بنسبة تسعة وتسعين فاصلة تسعة وتسعين في المائة وقليل من مواد النجوم الطبيعية كالغبار والغازات المحيطة بنا وأشار العلماء إلى أن كتلتها مع هذا تعادل كتلة مجرة درب التبانة كما اكتشف العلماء نجوما اعتيادية في المجرة التي أطلق عليها اسم درغول فلاي أربعة وأربعون يقل عددها مائة مرة عن عدد النجوم في مجرتنا ويقول علماء الفلك في جامعة ييل في الولايات المتحدة إن حركة نجوم المجرة هي التي قادتهم اكتشافها ومعرفة كمية المادة فيها وأشاروا في تقريرهم الذي نشر في مجلة الفيزياء الفلكية إلى أن سير النجوم بسرعة حول المجرات الشبح يشير إلى وجود كتلة أكبر بأضعاف المرات من كتل نجوم نفسها لأن سرعة النجوم تتناسب عكسيا مع كتلتها حتى الآن لم يتعرف العلماء إلى ماهية المادة المظلمة وكيف تشكلت أو كيف تشكلت المجرة منها وهم يعتقدون بضرورة وجود شيء يوفر الجاذبية المطلوبة لتماسك المجرة لكن الكتلة التي توفر هذه الجاذبية غير موجودة