ارتفاع ضحايا تفجير جنوب تركيا و"الكردستاني" يتبناه
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ارتفاع ضحايا تفجير جنوب تركيا و"الكردستاني" يتبناه

26/08/2016
نار ودخان يتصاعدان يوميا وأكثر من مائة قتيل من الشرطة والمدنيين وستمائة جريح حصيلة أولية لهجمات حزب العمال الكردستاني في تركيا منذ فشل الانقلاب الخامس عشر من يوليو تموز الماضي ساسة تركيا يرون في ذلك تحريكا خارجيا للإرهاب الداخلي لوقف تطور تركيا ولجم علاقاتها إقليميا ودوليا لن نسمح لأي منظمة إرهابية أن تجعل تركيا أسيرة لها وأن توقف تقدمها على شعبنا أن يعلم أننا أعلنا حربا شاملة على جميع المنظمات الإرهابية كما فعلنا في حرب التحرير الاستقلال أو الموت ويشتد غضب عامة الأتراك مع تزايد ضحايا عمليات حزب العمال فتتوتر أجواء السياسة أيضا والمعارضة بأطيافها تطالب الحكومة بتدابير رادعة وباستثناء المعارضة الكردية يظهر المجتمع التركي متضامنا مع حكومته وخصوصا بعد أن هاجم مقاتلون من حزب العمال الكردستاني موكبا زعيم المعارضة بلغ الإرهاب ضد تركيا حدا لا يطاق ومواجهته لا تقتصر على حزب واحد وعلى الجميع أن يتحركوا لمحاربة الإرهاب كل الأحزاب والمواطنين والمؤسسات المدنية وهناك من يرى في هذا التصعيد إثباتا لعلاقة بنيوية بين حزب العمال والتنظيمات الكردية السورية فقد اشتدت شراسة هجمات الحزب مع انطلاق الجيش التركي في عمليته العسكرية ضد تنظيم الدولة في جرابلس وإجبار وحدات حماية الشعب الكردية على التراجع عن مواقع لطالما جاهرت باعتبارها جزءا من كيان انفصالي بين سوريا وتركيا أما غالبية وسائل الإعلام التركية ومعها غالبية شعبية فترى أن جماعة غولن تدعم كل أنواع التنظيمات التي يمكن أن تسقط حكومة تركيا ورئيسها أو تحرجهما على الأقل من أجل تحقيق ما فشلت فيه