وثائق تكشف إخفاق مخابرات أميركا بالتنبؤ بحرب أكتوبر
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

وثائق تكشف إخفاق مخابرات أميركا بالتنبؤ بحرب أكتوبر

25/08/2016
كشف النقاب عن الآلاف من وثائق تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية سي آي إي تم خلال حوار أداره جون غينغ مدير الوكالة مع جيمس كلابر مدير الاستخبارات القومية بحسب الوثائق فإن السي آي أخفقت في تقديراتها لاحتمالات نشوب الحرب العربية الإسرائيلية عام ثلاثة وسبعين وقبل بدها بيوم واحد قال مسؤول استخباراتي للرئيس نيكسون إن نطاق المناورات العسكرية المصرية انسع إذ أصبحت أكثر واقعية من سابقاتها لكنها لا تبدو على أنها استعدادات لشن هجوم على إسرائيل كلابر أقر بذلك الإخفاق مهم التفريق بين الغموض والأسرار فالأسرار حقائق معروفة أما الغموض فهو أمر نجهله الاستخبارات تفرق دائما بينهما لكننا في تلك الحالة أخفقنا في تقدير الوضع لكن الاستخبارات الأمريكية لم تخفق في تقديرها لاحتمال خفض منظمة الدول العربية المصدرة للنفط إنتاجها عقابا لمساندة واشنطن إسرائيل ما رفع حدة التوتر داخل البيت الأبيض أهمية تلك التقارير في صنع قرارات السياسة الخارجية تختلف من رئيس إلى آخر بعض الرؤساء لا يحبون السي أي لذا لا يأبه هنا لما تقوله الوكالة مثل ريتشارد نيكسون الذي اعتمد في الشؤون الأمنية على مستشاريه هنري كيسنجر في حين اعتمد بوش الإبن كليا على الاستخبارات أما الرئيس أوباما فهو خليط من الاثنين وهو أول رئيسة يعتمد الآيباد بدلا من النسخ الورقية الوثائق التي رفعت عنها صفة السرية بموجب قانون حرية حصول الأمريكي على المعلومات شملت مضمون ألفين وخمسمائة إيجاز قدم للرئيسين نيكسون وفورد وتناولت أحداثا هامة شملت حرب فيتنام وعزل الرئيس نيكسون عندما سئل جورج تينيت المدير السابق للسي أي إي عن اسباب عدم كشف النقاب عن تلك الوثائق خلال عهده رد بالقول إنها بالغة الحساسية والخطورة ولا يجب كشف النقاب عنها تحت أي ظرف ليبقى بذلك ما كشف عنه الآن في منطقة رمادية تجمع ما بين السرية والغموض