حيوانات غزة.. من الحصار والموت إلى بر الأمان
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: تجدد الاشتباكات بين القوات العراقية والبيشمركة الكردية شمالي كركوك

حيوانات غزة.. من الحصار والموت إلى بر الأمان

25/08/2016
أخيرا تمكنت جمعية دولية للرفق بالحيوان من إخراج هذا النمير وحيوانات أخرى بقيت على قيد الحياة بعدما نفقا معظمها ونقلها إلى مكان آمن بعيدا عن الموت والجوع في قطاع غزة المحاصر منذ سنوات عبر معبر إيريز وأضمن عملية وصفت عملية سفاري تولت منظمة كوربوز الدولية عملية نقل الحيوانات إلى دول أخرى لفتت تلك الحديقة الأنظار عام ألفين وأربعة عشر بعد أن انتشرت صور حيواناتها النافقة جراء الحرب الأخيرة التي شنتها إسرائيل ولقبة الحديقة آنذاك من قبل منظمات معنية بحقوق الحيوان بأنها أسوأ حديقة حيوان في العالم فلم يسلم نحو مائتي حيوان من تبعات الحصار ونفق أكثرها في هذه البقعة من الأرض والتي تعد أسوأ مكان للعيش في العصر الحديث لا يفرق القصف والحصار بين إنسان أو حيوان لكن يبدو أن العالم ما يفعل ذلك مشهد نقل الحيوانات إلى ماؤى آمن في الخارج فضح نظرة المجتمع الدولي المثيرة للتساؤلات إزاء واقع الإنسان المحاصر في قطاع غزة لم تثر مشاهد العالقين التي تخرج من القطاع كل يوم على المعابر الإسرائيلية منها وحتى العربية مشاعر العالم لتشكيل ضغط كاف بفتح تلك المعابر ولو جزئيا أو السماح لمن كابد ويلات الحصار وفي مقدمتهم المرضى بالخروج لتلقي العلاج فيما تحتفل منظمات رعاية الحيوان والصحافة بما اعتبرته إنجازا بشريا يغفل هؤلاء وغيرهم عن الجانب الإنساني الحقيقي وهناك بشارون حقق الجون آدميون يناهز عددهم المليون إنسان على شفا الانهيار الكامل والهلاك جراء الحصار الإسرائيلي المفروض منذ سنوات عدة رحلت تلك الحيوانات إذن وأصبحت حديقة خان يونس في ذمة الماضي بينما خيمت في الوقت نفسه أجواء من الحزن بين الأهالي وأطفالهم ترى هل يحذن الغزاويون لأنهم سيفتقدون تسلية بسيطة كانت تخفف عنهم أم لأن العالم الذي تذكر حيوانات حديقتهم ما زالا يغض النظر عن معاناتهم هم أهل هذه البلاد من حصار لا أفق لنهايته