المنطقة الآمنة في سوريا.. لمن ستكون آمنة؟
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المنطقة الآمنة في سوريا.. لمن ستكون آمنة؟

25/08/2016
ما بعد معركة جرابلس التي طرد منها تنظيم الدولة الإسلامية وقطع الطريق على القوات الكردية القادم هو منطقة آمنة منطقة لطالما سعت أنقرة إلى إقامتها واختلفت بشأنها مع حلفائها وحلفاء خصومها اليوم تغيرت مواقف كثيرة وحتى التحالفات وتتحقق صفقات تجعل المرفوض مقبولا على ما يبدو إذا كنا سنقيم منطقة آمنة يجب أن نقوم بذلك مع حلفائنا وبدعم جوي من قوات التحالف الدولية وبعد ذلك يمكن أن يعود السكان الذين أجبرتهم القوات الكردية وداعش على ترك مساكنهم إذا كانوا يرغبون في ذلك لأننا لن تجبرهم على العودة فهم بالأساس هربوا من المنطقة بسبب الحرب والمنظمات الإرهابية سبق هذا التصريح كلام قيادي في المعارضة السورية الذي قال إن قوات درع الفرات التي تشارك فيها القوات التركية ستسهم في إنشاء منطقة آمنة داخل سوريا ويضيف القيادي ان المنطقة ستكون بطول سبعين كيلومترا وبعمق 20 كيلومترا كان الحديث في السابق عن عمق خمسة وثلاثين كيلومترا يتزامن ذلك مع تأكيد أكثر من مصدر ومسؤول إنسحاب القوات الكردية إلى منطقة شرقي نهر الفرات يشار إلى أن جرابلس تقع في الضفة الغربية للنهر وكانت أنقرة حددت منذ فترة نهر الفرات خطا أحمر لا ينبغي على المسلحين الأكراد تجاوزه وفق آخر الأخبار إرسل الجيش التركي تعزيزات إضافية إلى المنطقة الحدودية المقابلة لمدينة جرابلس لم تكن انقرة تنظر بعين الرضى لتقدم القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة بعد سيطرتها على منبج وحديثها عن الوصول إلى جرابلس والباب تحركها السريع الذي سبق بساعات وصول نائب الرئيس الأميركي جو بايدن أنقرة كان يحمل أكثر من رسالة طرح أكثر من تساؤل هل ثمة صفقة أميركية تركية جعلت واشنطن تضغط على الأكراد للانسحاب من غرب الفرات وتدعم الأتراك في عمليتهم العسكرية من المستفيد الأكبر من هذه التطورات أنقرة تمضي في قطع الطريق أمام الأكراد وتقول إن المنطقة الآمنة ستمنع تمزيق سوريا ما يهم واشنطن هو القضاء على تنظيم الدولة وغيره من التنظيمات التي تسميها إرهابية هل ثمة خيارات أخرى أمام الأكراد بعد ضغوط واشنطن وتغير سياسة موسكو منذ اللقاء أردوغان في بوتن المنطقة الآمنة التي تريدها تركيا هل ستكون آمنة لها فقط أم لغيرها أيضا