البرلمان العراقي يقيل وزير الدفاع
اغلاق

البرلمان العراقي يقيل وزير الدفاع

25/08/2016
كانت جلسة مجلس النواب العراقي يوم الخميس عاصفة أقال المجلس وزير الدفاع خالد العبيدي على خلفية تهم بالفساد وسوء الإدارة ظلت تلاحقه منذ فترة وجاء سحب الثقة منه وإقالته في خاتمة عملية استجواب ساخنة خضع لها الوزير داخل أروقة المجلس وجرى خلالها تبادل الاتهامات بينه وبين عدد من الأعضاء وبينهم أعضاء في تكتلات وعلى رأسهم رئيس المجلس سليم الجبوري ووصل الأمر حدا اتهم فيه الوزير المقال عدد من النواب بمحاولة ابتزازه للحصول على عقود مالية بمئات ملايين الدولارات من وزارته تولى العبيدي وهو ينتمي لتحالف القوى السنية المشاركة في حكومة العبادي منصب وزير الدفاع في التاسع عشر من أكتوبر عام ألفين وأربعة عشر ويتولى منذ إذ إن تنفيذ الحملة العسكرية باستعادة الأراضي الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ويصف العبيدي إقالته عبر صفحته على موقع التواصل تباع فيسبوك بأنها انتصار لأولئك الذين أوصل العراق إلى ما وصل إليه على حد تعبيره قائلا إنه حاول محاربة الفساد لكن أربابه كانوا أقوى وصوتهم أعلى وفعلهم أفضى السؤال الذي يطرح نفسه في هذه المرحلة لا يتعلق بأثر إقالة العبيدي الذي ينحدر أصلا من مدينة الموصل المعقل الرئيس الحالي لتنظيم الدولة على مختلف الاستعدادات العسكرية الجارية حاليا لإخراج التنظيم من هناك بقدر ما يتعلق بمرحلة ما بعد الإقالة وكيفية إعادة الثقة في وزارة الدفاع العراقية التي تلاحقها اتهامات الفساد منذ سنوات وانعكاسات ذلك على الجيش معاركه وفي الأذهان أن تلك الاتهامات تتعلق بإهدار الوزارة على حسب روايات النواب وغيرهم ملايين الدولارات مما كان له أثره في إضعاف القوات المسلحة العراقية لدرجة أدت انهيارها المعروف قبل نحو عامين ونصف أمام هجمات تنظيم الدولة الإسلامية في عهد حكومة نوري المالكي السابقة حينما كان يقوم المالكي بنفسه بأعمال وزير الدفاع