لماذا حركت تركيا قواتها نحو جرابلس؟
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

لماذا حركت تركيا قواتها نحو جرابلس؟

24/08/2016
فجرا تبدو تركيا عمليتها العسكرية المسماه درع الفرات تتوغل قواتها داخل الأراضي السورية وتحديدا في اتجاه مدينة جرابلس تقوم بذلك وحدات من القوات الخاصة تقصف بالمدفعية وتنفذ طلعات جوية بمشاركة طائرات أمريكية وبحسب الرواية الرسمية فإن قوات من الجيش الحر وفصائل أخرى شاركت بفاعلية في العملية بل وتقدمت لاحقا ودخلت وسط المدينة وسيطرت عليها بالكامل لم يكن مسلحو التنظيم هم المستهدفون فقط فقد تمت العملية كما توضح الرواية التركية لقطع الطريق أيضا على محاولة قيل إنها كانت وشيكة لمليشيات كردية من بينها وحدات حماية الشعب الكردية للسيطرة على جرابلس عبرت نهر الفرات واستولت على مدينة منبج وكانت تأمل بالسيطرة على شريط حدودي متصل جغرافيا لكن العملية التركية استبقت تلك المحاولة بفعل سريع وصادم وواسع على الأرض أنهى ما كانت تخطط له هذه المليشيات وهو ما قد يكون منعطفا حاسما في المعركة ضد تنظيم الدولة والمليشيات الكردية معا يبدو لافتا أن مشاركة طائرات أمريكية في العملية العسكرية التركية تمت قبيل ساعات من وصول نائب الرئيس الأميركي إلى أنقرة ما يعني رسائل طمئنة سياسية وعسكرية للأتراك بعد التوتر في العلاقات معهم كما أنها وفقا للبعض رسائل التركية لأكثر من طرف في الإقليم بأن أنقرة تستطيع التعاطي مع أكثر من تحد داخلي وخارجي في الوقت نفسه حفاظا على أمنها القومي ذلك ما سلم به بايدن الذي تبنى الشرط التركي بألا تتجاوز المليشيا الكردية نهر الفرات بأي حال رسالة يعتقد أنها ابلغت بوضوح أيضا لمسعود برزاني وربما موسكو وطهران وتقوم وفقا لمسؤولين أتراك على إبعاد الأكراد عن الحدود تماما مع الاستمرار في الحرب على تنظيم الدولة وذلك تنفيذا لمبدأ عدم الاكتفاء بمكافحة البعوض بل تجفيف المستنقع نفسه على ما نسب لمسؤولين أتراك ولا يعرف بعد حدود المستنقع الذي يقصده الاتراك وما إذا كان يمتد إلى مناطق أخرى داخل الأراضي السورية أم لا إلا أن الخطوة من شأنها إعادة تشكيل خريطة التحالفات في سوريا إضعاف العنصر الكردي الذي راهن عليه الأميركيون والروس قبل أن يتخلى عنه جزئيا على الأقل في جرابلس والاهم تقوية المعارضة السورية وإن كان ثمن ذلك هو ضبط إيقاع تقدمها على ايقاع تركي