قوات الأمن الفلسطينية تعزز انتشارها في مدينة نابلس
اغلاق

قوات الأمن الفلسطينية تعزز انتشارها في مدينة نابلس

24/08/2016
مدينة نابلس جبل النار توتر يتدحرج كالكرة انتشارا أمنيا فلسطينيا مكثف عندما محاور البلدة القديمة وداخل ازقتها التوتر تفاقم ظهر الثلاثاء عقب منع الأجهزة الأمنية مسيرة خرجت للمطالبة بإقالة رئيس الحكومة وزير الداخلية وللتنديد بقتل الشاب أحمد حلاوة فمحافظ نابلس أكد مقتل أحمد حلاوة بعد اعتقاله وقيامه بشتم أفراد القوة الأمنية فتعرض للضرب المبرح حتى فارق الحياة السلطة تصفه بأنه الرأس المدبر لعملية قتل ضابطي أمن الخميس الماضي وبأنه خارج على القانون عائلة حلاوة التي اعلنت في بيان سلمت خمسة من أبنائها خلال الأيام الماضية للأجهزة الأمنية أكدت أنها لن تدفن إبنها قبل محاسبة المسؤولين الحكومة من جانبها قررت تشكيل لجنة تحقيق وأكدت في الوقت نفسه أن حالة الطوارئ لن تنتهي قبل تسليم سبعة من المطلوبين أنفسهم وإنهاء ما سمتها مظاهر الانفلات الأمني في الأراضي الفلسطينية وكانت الأجهزة الأمنية قد نشرت قبل أيام صورا قالت إنها لأسلحة وذخائر وجدتها داخل البلدة القديمة الأحداث تصاعدت منذ حزيران يونيو الماضي عقب مقتل عنصرين من الأمن الفلسطيني ومقتل اثنين آخرين قبل أيام وبعدها قتل ثلاثة ممن تتهمهم السلطة بإطلاق النار والاتجار بالسلاح الحكمة والقضاء والمحاسبة وإنهاء مظاهر الانفلات الأمني شعارات يرفعها اليوم كل فلسطيني وفي هذه المدينة التي تعرف بجبل النار يخشى المواطن أن يتحول السلاح إلى تصفية الحسابات والانتقام بدلا من مقاومة الاحتلال جيفارا البديري الجزيرة نابلس المحتلة