القوات العراقية تسيطر على وسط القيارة بدعم التحالف
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

القوات العراقية تسيطر على وسط القيارة بدعم التحالف

23/08/2016
القوات العراقية تدخل وسط ناحية القيارة جنوب الموصل وفق مصادر أمنية عراقية فإن القتال كان خاطفا والسيطرة كانت سريعة فقد تمكنت القوات العراقية من دخول القيارة واستعادة بعض الأحياء الجنوبية منها وصولا إلى مركز المدينة ومن المتوقع أن تكون القيارة التي تضم مطارا عسكريا ومصفاة للنفط منطلقا رئيسيا لعملية عسكرية واسعة باتجاه الموصل يجري الهجوم على القيارة من المحورين الجنوبية والجنوبية الغربية وتشارك فيها قوات برية أميركية بكامل عتادها العسكري جنبا إلى جنب مع وحدات من جهاز مكافحة الإرهاب إضافة إلى الجيش العراقي وبالسيطرة على كامل القيارة فإن القوات العراقية تؤمن البوابة الجنوبية نحو الموصل المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق وأمام تقدم الجيش العراقي مدعوما بغطاء جوي كثيف من مقاتلات التحالف تتحدث مصادر أمنية عن انسحاب مقاتلي تنظيم الدولة واحتمائهم داخل الأحياء وسط القيارة وتخوض القوات العراقية حاليا حرب شوارع لإحكام السيطرة على تلك المناطق يعتمد التنظيم فيها سلاح الانتحاريين ما قد يطيل أمد القتال ومع احتدام العمليات العسكرية لمحاصرة مدينة الموصل يتصاعد قلق دولي على أرواح مئات آلاف العراقيين ممن يقطنون المدن والضواحي المحيطة بميادين القتال وحذرت الأمم المتحدة من أن العراق مقبل على موجات نزوح جماعي لم يشهدها العالم أجمع منذ عدة سنوات وتتوقع المنظمات الأممية نزوح أكثر من مليون عراقي إضافي إذا ما طال أمد الهجوم المرتقب على الموصل إن الأمم المتحدة لا تعرف عدد السكان حاليا في الموصل لكن ما يصل إلى مليون ومائتي ألف شخص قد يتأثرون بمعركة الموصل المفوضية العليا تفعل ما بوسعها لإقامة مخيمات جديدة لاستقبال النازحين وتقديم المساعدة السريعة لهم لكننا بحاجة للمال ولاراضي جديدة لنصب الخيم وكانت السلطات العراقية والمنظمات الدولية قد تعرضت سابقا لانتقادات لفشلها في احتواء نزوح أقل بكثير مما قد يحدث في الموصل فكيف سيكون الحال إذا أضيف إلى الهاربين من لظى الحرب مليون إنسان