القوات العراقية تعلن دخولها مركز القيارة جنوب الموصل
اغلاق

القوات العراقية تعلن دخولها مركز القيارة جنوب الموصل

23/08/2016
على بعد نحو 60 كيلومترا من مدينة الموصل تتقدم القوات العراقية نحو مركزي ناحية الغيارة تهاوت عدة أحياء في داخل المركز وانسحب التنظيم وبقي داخل مناطق بالمركز فقط وعلى وقع المعارك تشارك طائرات للتحالف في سماء المدينة وتواصل قصفها ودعمها للقوات على الأرض تأخذ الغيارة أهميتها من موقعها في الأساس ثم من مواردها النفطية وقاعدة عسكرية جوية على أراضيها في الغيارة آبار نفط ظلت موردا اقتصاديا هاما للتنظيم قبل أن يخسرها قبل مدة وفيها قاعدة عسكرية من بين أكبر قواعد العراق ولقد خسرها التنظيم كذلك واتخذتها القوات الأمريكية مقرا متقدما لها وتواصل ترميم القاعدة لأغراض مستقبلية أضرم التنظيم النار في آبار النفط تباعا ثم انسحب يقول مقربون منه إنه يريد التشكيك على الطيران من خلال الدخان المتصاعد ولا تكاد معركة هذه الأيام تخلو من ذلك الدخان سواء بحرق الآبار أو غيرها أدت تلك الحرائق إلى ضرر بالغ بالبيئة وشكلت تهديدا صحيا على حياة الناس في المدينة تحدثت القوات الأمنية عن خوضها معارك شوارع داخل الغيارة ومقاتلو التنظيم يحاولون الحفاظ على المركز والأحياء دون جدوى فقد انسحبوا من الأحياء تباعا تاركين خلفهم عبوات ناسفة كما قاموا بتفجير سيارات مفخخة أدت لمقتل عدد من أفراد القوات الأمنية ومنذ أن بدأت معارك الغيارة تسارعت معارك على الطرف الآخر من جهة قوات البشمرجة للسيطرة على مناطق واسعة كل هذه المعارك تمهد لأهم معركة بالنسبة للحكومة العراقية وهي معركة الموصل أهم معقل للتنظيم على الإطلاق ورغم أن القوات العراقية والبشمركة مازالتا بعيدتين عن الموصل بما يزيد عن أربعين كيلومترا فإن إرهاصات المعركة تنذر بمخاطر إنسانية كبيرة تتمثل بموجات هائلة من النازحين