طهران: القصف الروسي لسوريا من إيران كان مؤقتا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

طهران: القصف الروسي لسوريا من إيران كان مؤقتا

22/08/2016
كان مفاجئا أن تعلن موسكو قبل أيام إستخدامها لقاعدة همدان الجوية في إيران لضرب ما تسميه الإرهاب في سوريا اليوم ودون مقدمات تعلن الخارجية الإيرانية انتهاء العمل بالاتفاق مع روسيا بشأن استخدام القاعدة الجوية لكنه وكما يبدو هو وقف مرحلي فقط مما يعني أن الاتفاق قد يفعل مرة أخرى ما جرى كان عملا مؤقتا فروسيا ليست لها قاعدة عسكرية في إيران كانت تفاهما مرحليا وفعليا انتهى حاليا لدينا تفاهم يسمح لروسيا بطلب رسمي مسبق للاستفادة من مجالنا وبعض إمكانياتنا الإعلان عن استخدام القاعدة جاء من موسكو وجرى وراءه جدلا داخليا في إيران عشرون نائبا وقعوا على عريضة تطالب المؤسسة العسكرية بإيضاحات لخطوة اعتبروها مخالفة للدستور أزعج الروس والإيرانيين إذن حين كشف استخدام القاعدة الجوية بدا ذلك واضحا في قول وزير الدفاع بأن ما فعلته موسكو كان هفوة وعملا غير مدروس في التحليل يقال هنا إن ذلك مجرد عتاب ليس إلا هناك مخاطر تهدد الأمن القومي الإيراني منذ بدء الأزمة السورية فطهران تعتبر سوريا عمقا استراتيجيا لها وتعتقد أن هدف الإرهاب هناك ضرب مصالحها لهذا تتعاون مع روسيا بهذا الشكل الذي سيستمر علانية وصف بعض النواب السياسات الروسية بغير الموثوقة والمتذبذبة وعلانية أيضا قال العسكر هنا إن الأولوية للأمن القومي ببعده الاقليمي لا لغيره رسميا يقال هنا لا قواعد عسكرية لا لروسيا ولا لغيرها لا الآن ولا في المستقبل حتى ولو كان كذلك لكن الثابت هو أن إيران خطت خطوة أقل ما يقال فيها بأنها تحول نوعي عبد القادر فايز الجزيرة