باحثون أميركيون يصنعون مواد تغليف طعام قابلة للأكل
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

باحثون أميركيون يصنعون مواد تغليف طعام قابلة للأكل

22/08/2016
يشعر المرء بالارتياح لدى شرائه المنتجات الغذائية المغلفة بالمواد البلاستيكية لأنها في نظره الأفضل للحفاظ عليها ومنع تلفها رغم قناعته بمضارها للبيئة وربما للأطعمة ذاتها من خلال تسرب بعض مركباتها الكيميائية بمحتوياتها من الأغذية إذ إن كثيرا منها غير قابل للتحلل أو إعادة التصنيع وهو من خلف مشكلة عالمية متفاقمة مع زيادة الطلب العالمي على صناعة التغليف علماء مادة في وزارة الزراعة الأميركية عكفوا على تصنيع مواد صديقة للبيئة وغير مضرة لصحة الإنسان وتوصل إلى طبقة تغليف شفافة مصنعة من بروتين الحليب قالوا إنها ستحل المشكلة ومن الممكن تناولها أيضا وأضاف العلماء أن طبقة التغليف مصنعة من مواد تمنع دخول الأوكسجين للحفاظ على المواد الغذائية من التلف وبإمكانها الحد من هدر الأغذية بخلاف ومواد التغليف المستخدمة حاليا المركبة من مشتقات نفطية غير قابلة للتحلل ويخلف استعمالها آلاف الأطنان من النفايات الضارة بالبيئة والتربة ويشدد العلماء على أن مادتهم أفضل رب 500 مرة من أغلفة البلاستيك لأنها مستخلصة من الحليب ومزودة بفيتامينات مغذية ومركبات آمنة ويمكن استخدامها لفترة طويلة ولا تؤثر على طعم المنتج إضافة إلى أنها قابلة للتحلل كما أنها تختلف عن مواد التغليف القابلة للأكل المصنعة من النشاء لأنها تسمح بتغلغل للأوكسجين خلال جزيئاتها ويقول العلماء إن بإمكان رش مادة التغليف على الطعام نفسه مثل رقائق الحبوب للحفاظ على قرمشتها وعلى الفطائر والبتزا وصناديق الأغذية لمنع الدهون من تلطيخ علب التغليف وإنها أكثر أمانا من مواد التنظيف المشبعة بالفلور التي منعت الدائرة الغذاء والدواء الأميركية استخدامها في تغليف عبوات الطعام