مجلس النواب المصري يناقش فرض ضرائب لدعم القضاء والشرطة
اغلاق

مجلس النواب المصري يناقش فرض ضرائب لدعم القضاء والشرطة

21/08/2016
الحديث هنا عن خبر مناقشة البرلمان المصري فرض ضريبة جديدة لدعم صندوق الرعاية الصحية للقضاة العاديين والعسكريين وهو حديث يعبر واقعيا عن نظرة شبه رسمية للمواطن المصري الكل سواسية في المغرم مختلفون في المغنم وعلى سبيل القياس أيضا طلبت لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان زيادة مرتبات ومزايا أفراد الشرطة أسوة بالجيش والقضاء خلال مناقشة مشروع الموازنة العامة للدولة وهو ما يعبر عن حالة دستورية تشهدها البلاد لمناقشة مشاريع قوانين جديدة تثقل كاهل فئات معينة من المصريين على ما يبدو لتصب في مصلحة فئات أخرى طلبت القضاء والشرطة أتت للتساوي بالجيش المصري الذي يمتلك مزايا لا حد لها وتأتي طلبات الفئات الثلاث السابقة عقبة ضعفي رواتبها ومزاياها في السنوات الأخيرة مرات عديدة حتى صارت مثار تندر قطاع كبير من المصريين خيار الضرائب وزيادة الأسعار لم يكن الخيار الوحيد عند الرئيس المصري بل تحدث منذ أيام عن قرارات صعبة في القريب العاجل كل القرارات الصعبة اللي تردت كثير على مدى سنوات طويلة الناس خافت تخذها أنا لن اتردد ثانية إني انا اخذها لكن لم يدر بخلد المصريين أن تلك القرارات ستمس ثوابت استقرت في وجدانهم على مر العقود بحجة مساعدة الدولة وسد العجز وهو ما لم تتوان هيئة الأوقاف عن فعله فأعلنت بيع مجموعة أراض وشقق ومحال تجارية في مزادات باثنتين وعشرين محافظة في حصيلة متوقعة بلغت نصف مليار جنيه رغم معارضة عدد من أساتذة الفقه بجامعة الأزهر ومع كل ذلك يتساءل البعض على من يجب مساعدة الآخر الدولة للمواطن أمن المواطن للدولة