بيروت رابع أغلى مدينة عربية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

بيروت رابع أغلى مدينة عربية

21/08/2016
ليس غلاء أسعار السلع والمشتريات فقط في بيروت ما يشغل بال محمد فكلفة السكن والمواصلات والخدمات مرتفعة أيضا في العاصمة اللبنانية ما يضع المقيمين فيها تحت ضغط اقتصادي هائل 3 ملايين ليرة لبنانية إذا أي ما يعادل ألفي دولار تكلفة شهرية تقريبية للعيش المتوسط ببيروت وهذا ما جعل العاصمة اللبنانية تصنف على أنها رابع أغلى مدينة عربية بعد دبي والكويت والدوحة من حيث كلفة المعيشة أي السكن والطعام والسلع والمواصلات بحسب إحصاء حديث لأحد المواقع الغربية المفارقة أن المدن الثلاث الأولى تقع في بلدان النفطية ما قد يفسر ارتفاع كلفة المعيشة فيها أما لبنان فلا استقرارا سياسيا فيه ولم تقر حكومته أي موازنة منذ 11 عاما ومعدل النمو المتوقع للعام الحالي قد لا يتخطى واحدا في المائة كلفة المعيشة بيروت تعتبر مرتفعة جدا مقابل أربعمائة وخمسين دولار الحد الأدنى ولكن أهالي بيروت اعتادوا هذا الأمر ربما الفرج سيكون قريبا إذا تحقق الحلم بأن يكون لبنان وبيروت هي المنصة لإعادة إعمار سوريا تجذب بيروت اللبنانيين من كل المناطق للعيش فيها لكنها تثقل كاهلهم ماديا والجميع مدرك أن أي انفراج اقتصادي مرتبطا بالتطورات السياسية المحلية منها والإقليمية جوني طانيوس الجزيرة بيروت