مليون ونصف من أطفال اليمن يعانون سوء التغذية
اغلاق

مليون ونصف من أطفال اليمن يعانون سوء التغذية

02/08/2016
وزنه هذا الطفل ليس مثل وزن أقرانه ممن هم في العمر ذاته بعد أن تمكن منه الجوع ونال منه المرض عشرات الأطفال ممن شارفوا على الهلاك بسبب سوء التغذية الحاد يصلون يوميا إلى هذا المستشفى الحكومي في مدينة الحديدة غرب اليمن للحصول على خدمات طبية تنقذ حياتهم لكن المستشفيات هي الأخرى مرهقة وتعاني من نقص حاد في الأدوية والمحاليل الطبية هناك أكثر من مليون ونصف مليون طفل تحت سن الخامسة يعانون سوء التغذية العام على الأقل ثلاثمائة وسبعين ألف طفل منهم يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم المميت وبالتالي نتحدث عن ارتفاع أكثر من 50 ألف طفل مقارنة بالرقم المعلن في مطلع هذا العام صرخات الجوع لا تتوقف في منزل تقوى فالأم الثلاثينية مصابة بسرطان ولديها ستة أطفال بينما يعاني زوجها بعد إصابته بطلق ناري أقعده ومنعه من الحركة تقاوم تقوى مرضاها ببسالة من أجل إبقاء أطفالها الستة على قيد الحياة وتلجأ لجيرانها للحصول على ما توفر من طعام لا يختلف الوضع هنا في صعدة فمستشفياتها تكافح هي الأخرى لمساعدة الأطفال المنهكين من المرض والجوع فآثار الحرب لم تستثني أحدا في اليمن من شماله إلى جنوبه أقف الآن امام سد مأرب التاريخي الذي كان يروي مزارعا وجنات سبا التي جعلت من اليمن سلة غذاء ضخمة تفيض بالحبوب والفواكه والخضروات اليوم غدت هذه الأراضي قاحلة وبات أبناؤها يعانون من الفقر والجوع وسوء التغذية ويواجهون مأساة سببتها الحروب التي أنهكت الأرض والبشر سمير النمري الجزيرة مأرب