خسائر بشرية ومادية بفيضانات شرق السودان
اغلاق

خسائر بشرية ومادية بفيضانات شرق السودان

02/08/2016
هذا كل ما تبقى من قرية البركة تلك بولاية كسلا شرقي السودان بعد أن غمرتها السيول والفيضانات نهر الغاش وأصبح سكانها الذين نجوا بأنفسهم دون مأوى بعد أن فقدوا كل ممتلكاتهم كل ما نملكه على بساطته ذهب مع السيول ولم تصلنا أي مساعدات هذه ما نزلنا غمرتها السيول ولم نتمكن من اخراج اي شيء اصبحنا لا نملك شيء الآن هنا إنقطع الطريق الرئيسي الذي يربط وسط السودان بالميناء الرئيسي بورسودان على البحر الأحمر إنقطاع الطريق فاقم من معاناة الأهالي فلم يجد سوى أسرتهم للعبور إلى الجانب الآخر من الولاية وذلك بوضع براميل من البلاستيك تحتها حتى تطفو على السطح فقدت المنطقة عددا من أبنائها ماتوا غرقا بينهم ثلاثة أطفال بمحلية همشكوريب البعض كتبت له النجاة كهذا الذي وجد في هذه الشجرة طوق نجاة من موت محقق الأسرة العائمة هي وسيلة تنقل المواطنين بعد أن تقطعت بهم السبل ولا سبيل لنا نحن للعبور إلى الجهة الأخرى إلا بالوسيلة ذاتها للوقوف على أحوال المتأثرين في الولاية مئات الأسر في العراء والسماء تنذر بهطل غزير على أناس لم تصلهم المساعدات الإنسانية الكافية ويعد الأطفال وكبار السن والنساء أكثر المتضررين من السيول تحاول السلطات بولاية كسلا تقديم بعض المساعدات للمتضررين الذين لاذوا بالمرتفعات الآن تم توزيع عدد مقدر جدا من الخيام والمشمعات والبروش وديا كلها يمكن وصلت لحد الآن ويخشى المسؤولون من تلوث البيئة وتفشي الأمراض بصورة يصعب على الكبار والصغار تحملها لفترات قد تطول الطاهر المرضي الجزيرة من ولاية كسلا شرقي السودان