المعارضة تصعد هجماتها لفك الحصار عن حلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المعارضة تصعد هجماتها لفك الحصار عن حلب

02/08/2016
بعد يوم من استعادة السيطرة على مناطق وصفت بالحيوية تحاول قوات المعارضة المسلحة تحصين مواقعها في كل من الشرفي وتلة المحروقات ومعمل الزيت ومعمل المبردات لصد أي هجوم من قوات النظام المدعومة بالطيران الروسي والمليشيات الموالية لها كما تواصل فصائل المعارضة تطهير حي الشرف ومشروع الألف وسبعين مسكن بشكل كامل لإتمام المرحلة الثانية من معركة حلب والانتقال إلى مرحلة جديدة من تلك المعركة بعد قليل سيتم تطهير المنطقة المقالع واستكمال تحرير منطقة ومشروع الألف وسبعين عمارة بحي النصر من أجل استكمال المرحلة الثانية والانتقال بعد ذلك للمرحلة الثالثة إن شاء الله يأتي ذلك في وقت وصل فيه طيران جيش النظام والطيران الروسي قصف عدد من المواقع في أنحاء حلب الغربية الشمالية والجنوبية الغربية وعدد من القرى المحيطة بحلب كما شهدت تلك المناطق معارك ضد قوات النظام التي تحاول أخذ زمام المبادرة واستعادة ما فقدته خلال اليومين الماضيين من مواقع مكنت المعارضة من التقدم من مناطق يحاصرها النظام بأقل من ثلاثة كيلومترات وكانت مواقع موالية للنظام أشارت إلى أن معارك حلب خلفت قتلى وجرحى من قوات الحرس الجمهوري وأفراد من المليشيات الموالية للنظام تطورات ميدانية تزامنت والتواصل مأساة مئات الآلاف من المحاصرين رغم نداءات الإغاثة المحلية والدولية لفتح ممرات لتوصيل المساعدات الإنسانية الأمم المتحدة لا تزال تشعر بقلق بالغ إزاء محنة ما بين 250 ألفا إلى مائتين وخمسة وسبعين ألف شخص محاصرين في حلب والأمم المتحدة تدعو جميع أطراف النزاع للسماح بوصول آمن ودون عوائق للمساعدات الإنسانية بما يتماشى مع القانون الإنساني الدولي يواجه محاصرون أزمة غذائية حيث بات كل أفران الخبز خارج الخدمة بعدما دمرتها الغارات الروسية وطائرة جيش النظام لتكتمل بذلك آخر حلقات الحصار فلا إمداد للغذاء ولا لأي نوع من المعونات