أطفال حلب يحرقون الإطارات لحجب الرؤية عن الطائرات
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

أطفال حلب يحرقون الإطارات لحجب الرؤية عن الطائرات

02/08/2016
على طريقتهم يدافعون عن أنفسهم عن مدينتهم هكذا وجد أطفال حلب أنفسهم يجمعون إطارات السيارات المستعملة لإحراقها عل الدخان الأسود المنبعث منها يحجب رؤيتهم على الطائرات الروسية والسورية التي ما انفكت تغير على منازلهم محولة إياها إلى ركام أشعل الأطفال الإطارات في حلب فأشعلوا بذلك تفاعل كبيرا في وسائط التواصل الإجتماعي وبات صور أطفال حلب والدخان الأسود يغطي ملامحهم وملابسهم تنعش آمال السوريين المعارضين لنظام الأسد غابت أسراب الحمام عن سماء حلب ولم تستطيع أن ترى مآذنها مشرئبة نحو السماء فهذه السحابة السوداء باتت جزءا أساسيا من معركة تدور على أطراف حلب معركة بدأتها المعارضة المسلحة لفك الحصار الذي تفرضه قوات النظام السوري ومن معه على المدينة تضم الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة من مدينة حلب قرابة 400 ألف مدني منهم مائة ألف طفل وفضلا عن القصف المكثف للطائرات الروسية والسورية وما خلفه من قتلى وجرحى فقد ضاعف الحصار من صعوبة الأوضاع المعيشية للمدنيين وحلب مثل غيرها من مدن العالم فيها أطفال يعانون أمراضا يحتاج بعضها إلى عناية مركزة لكن الأطفال في حلب مختلفون عن غيرهم من أطفال العالم فهم لا يلعبون بأمان في شوارعها بل هم عرضة للصواريخ جيش بلادهم وحلفائه ممن يرون في المستشفيات والمدارس ومنازل المدنيين وحتى الأطفال أهدافا مشروعة