وحدات الحماية الكردية تتقدم بالحسكة وتحاصر قوات النظام
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

وحدات الحماية الكردية تتقدم بالحسكة وتحاصر قوات النظام

19/08/2016
و بعد سنين من علاقة كانت أقرب إلى التعايش بين النظام السوري وقوات حماية الشعب الكردية تنقلب الحسابات وتختلط الأوراق فتفح جبهة صراع جديد في ميدان سوريا الملتهب أصلا بعد موجة قصف مكثف على مواقع قوات الأمن الداخلي الكردية المعروفة باسم أسايش تتحرك وحدات حماية الشعب الكردية وتسيطر على غالبية حي النشوى الشرقية وتطبق حصارا على قوات النظام وسط الحسكة وبعد معارك مع قوات النظام ومليشيات الدفاع الوطني الداعمة لها تمكنت القوات الكردية من السيطرة على مواقع في حي غويران جنوبي مدينة الحسكة وفي مقابل وضع ميداني مشتعل في مدينة الحسكة بين وحدات حماية الشعب الكردية وقوات النظام ضلت المعارك محصورة داخل المدينة دون أن تمتد إلى القامشلي على الرغم من التماس المباشر بين النظام السوري والقوات الكردية هناك واستهداف مقاتلات النظام السوري مواقع للأكراد يعد سابقة في سنين الأزمة السورية الخمس ولا يمكن الجزم بما إذا كان الصراع بين الطرفين سيتصاعد فيحدث تغييرا في خريطة السيطرة في مدينة الحسكة ومناطق نفوذ الأكراد في سوريا بوجه عام وهذه هي المرة الأولى التي يطول فيها أمد القتال بين الطرفين في الحسكة فقد كانت المعارك سابقا عبارة عن مناوشات تنتهي بهدن وانسحاب كل طرف إلى مواقعه وهذه أيضا هي المرة الأولى التي تتحدث فيها مصادر حكومية سورية عن سعي دمشق لوضع حد لتطلعات الانفصالية لدى الأكراد غير أن تاريخ القتال بين الطرفين يبين أنه لا النظام السوري والا القوات الكردية لديه رغبة حقيقية في القضاء على الآخر فعلى الدوام كانت ساحة الحرب في سوريا مرآة لتحالفات وحسابات سياسية خارج سوريا تفرضها علاقاته مد وجزر بين الأطراف الفاعلة في الأزمة السورية ولا يمكن رؤية الصراع المشتعل حاليا بين الأكراد والنظام السوري بعيدا عن تلك الحسابات