واشنطن تدخل على خط مواجهات النظام السوري والأكراد
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

واشنطن تدخل على خط مواجهات النظام السوري والأكراد

19/08/2016
تثير تطورات الأوضاع في مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا أكثر من سؤال على أكثر من صعيد خصوصا أن ما كان يبدو وكأنه صراع نفوذ في المدينة بين قوات النظام السوري ووحدات حماية الشعب الكردي تحول إلى مواجهات لم تصمد الهدنة بين الجانبين وعادة اشتباكاتهم إلى حدتها منذ ليلة الخميس وذكر أن الوحدات سيطرت على معظم حي النشوى الشرقية وتمكنت من حصار قوات النظام السوري في المربع الأمني بشكل كامل وسط مدينة الحسكة وأنها أصبحت تسيطر أيضا على كلية الاقتصاد والمعهد الصناعي والصوامع في حي هويران جنوبي المدينة بينما تقول المليشيات الموالية للنظام إنها تسيطر بشكل كامل على حي الزهور ومشفى الكلمة ومدرسة الأمل وسط المدينة فيما يحاصر حرس الحدود الحكومي مقررا للوحدات الكردية في مبنى أحد المقاهي وسط المدينة الجديد في الأمر الآن بعد قصف طائرات النظام السوري المواقع الوحدات والضرب الراكزة لقوات التحالف البرية هو دخول واشنطن على الخط وتأكيد البنتاغون أن مقاتلات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أرسلت إلى المنطقة لحماية مراكز قواته التحالف للجانب الروسي بموجب مذكرة التفاهم تجمع الطرفين بشأن سلامة طلعات التحالف جوية فوق سوريا وجهود التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية ويعني الأمر مطالبة واشنطن للنظام السوري عبر موسكو بتجنب استهداف مناطق وجود قوات التحالف قرب الحسكة والملاحظ أن النظام يكتفي حتى الآن بوصف ما حدث بأنه خرق للهدنة من قبل الوحدات الكردية جرى الرد عليه ولم ترد أنباء عن اعتراض قواته المتمركزة في قاعدة القامشلي أو استهدافها خطوط إمداد الوحدات الكردية ومع ذلك فإن التطورات المتشعبة الراهنة تجعل الأمور مفتوحة على مختلف الاحتمالات لاسيما أن عناصر الحرب المختلفة تكشر عن أنيابها وأوضح آلاف من سكان الحسكة يبحثون عن امان مفقود