مصرع اثنين من المشتبه فيهم بقتل عنصريْن أمنييْن بنابلس
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مصرع اثنين من المشتبه فيهم بقتل عنصريْن أمنييْن بنابلس

19/08/2016
هدوء مشوب بالترقب يلمسه الداخل إلى البلدة القديمة في مدينة نابلس بعد يوم وليلة داميين بعد صلاة الجمعة عادت الحياة إلى أزقتها باستثناء بعض الأزقة التي ظلت مغلقة بعد أن دفعت إليها قوات الأمن الفلسطينية مزيدا من التعزيزات ومنع المواطنون والصحفيون من الاقتراب في هذه المنطقة قتل الخميس اثنان من أفراد قوى الأمن خلال ملاحقة مسلحين تتهمهم السلطة بالاشتراك في عمليات إطلاق النار ثم تبعت ذلك فجرا حملة أمنية قتل خلالها اثنان ممن اتهمتهم أجهزة الأمن بالمسؤولية عن قتل عنصريها لكن بيان صدر عن إحدى العائلتين اتهم أجهزة الأمن باعتقال ابنها حيا ثم تصفيته السلطة يتعامل بطريقة فيما بعد الحادث بطريقة يعني أنا أتوقع إنها تثير الرأي العام بزيادة شوي بدنا إياهم يتعاطوا بهدوء أكثر سلاح غير شرعي للبلاد هذا كله لازم لازم نروح منذ شهور تعيش مدينة نابلس حالة من الاحتقان والتوتر ومخاوف من عودة ظاهرة الانفلات الأمني التي كانت استشرت هنا لسنوات ما يجعل السلطة الفلسطيني والأجهزة الأمنية أمام تحد كبير في كيفية معالجة هذا الوضع قبل أقل من شهرين قتل مسلحون اثنين آخرين من أفراد أجهزة الأمن الفلسطيني في مدينة نابلس تقول السلطة ان المطلوبين ضالعون في الاتجار بالسلاح وإطلاق النار لكن عددا منهم كانوا محسوبين سابقا على أجهزة الأمن هذه المجموعات أو هذه العصابات هي ليس لها غطاء شعبي ولا غطاء وطني ولا غطاء فصائل من الفصائل السياسية ليس لها أي غطاء حتى من منظمات المجتمع المدني معروفين هم لأبناء المنطقة بأنهم خارجين عن القانون هم مش ليس أكثر من عصابات جرمية خلال الأسابيع الماضية اعتقلت السلطة نحو 90 مطلوبا وصادرت أسلحة ومازالت تبحث عن عشرة أشخاص شيرين أبو عاقلة الجزيرة نابلس