موسكو: التنسيق مع واشنطن بشأن سوريا دخل مرحلة حاسمة
اغلاق

موسكو: التنسيق مع واشنطن بشأن سوريا دخل مرحلة حاسمة

18/08/2016
تتسارع التصريحات الأمريكية الروسيىة بشأن اتفاقية يلوح في الافق للتهدئة في حلب إتفاق تبدو العقبة أمامه هي عدم حل طرفين المعادلة الصعبة المتعلقة بفصل المعارضة السورية المعتدلة عمن تصفهم موسكو بالإرهابيين تعترف روسيا على لسان أكثر من مسؤول بأن تعاون عسكرييها مع نظرائهم الأمريكيين عملي ومعمق ويقرا ذلك بالطبع في إطار ما يذكر منذ أيام عن اقتراب البلدين من اتفاق عسكريين بشأن حلب ويقرا أيضا ضمن الانتقادات الموجهة لروسيا جراء قذف قاذفاتها أهدافا سوريا انطلاقا من قاعدة همدان الإيرانية والتي رأت فيها واشنطن خطوة قد تشكل خرقا للحظر الدولي المفروض على إيران ربما يستدعي لاحقا رفع الملف إلى مجلس الأمن الدولي لكن الناطقة باسم الخارجية الروسية تؤكد استمرار محاولات التنسيق الصعبة بين الجانبين العمل مستمرون وقد دخل مرحلته الحاسمة الآن نقوم بعمل صعب ومعقد للغاية في إطار السلك الدبلوماسي والعسكري للاتفاق علي هيكل وآلية التعاون الذي لابد من التوصل إليه وتشكيله القتال في حلب دفع المبعوث الدولي لسوريا إلى إعلان وقف العمليات الإنسانية هناك لمدة أسبوع وتحدث عن حتمية فرض فترة تهدئة إنسانية لمدة 48 ساعة أسبوعيا وزارة الدفاع الروسية دعمت مقترح المبعوث الدولي وأعلن الناطق باسمها أن الهدنة تهدف لإفساح المجال لإيصال المساعدات لسكان حلب وأن موعدها سيحدد بعد اطمئنان الأمم المتحدة على تحضير القوافل والضمانات الأمريكية بأنها ستنقل بأمان طول أمد الصراع السوري وتباين الاستراتيجيات المختلفة ينقل الأزمة من تعقيدات إلى أخرى وكأنما يبقي الباب مشرعا على مزيد من المساومات الإقليمية والدولية