صورة الطفل عمران تمثل حلب أمام العالم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

صورة الطفل عمران تمثل حلب أمام العالم

18/08/2016
يمسح دماغه وقليلا من غبار منزله الذي انتشل للتو من تحت أنقاضه في حي القاطرجي بحلب إثر غارة جوية الطفل العمران دقنيش يختصر وجه وجه مدينته حلب صورة واحدة تختزل كل الحكاية طفلة أخرى تنجو من القصف ذاته عشرة أشخاص لم تسعفهم الحياة هنا وتحولت منازلهم إلى قبور لهم بفعل المقاتلات الروسية روسيا تستمر بالقول إنها ما جاءت إلا لقتال الإرهاب والإرهابيين صار لعمران رفيقه لا لهو ولا كلام ولا حتى صوراخ وشكوى ككل اطفال العالم صار لعمران رفقاء لا يعرف أي منهم إلى أين تمضي بهم سيارة إلاسعاف أو محل لذويهم ليس روضة أطفال بل مشفى ورغم الألم وقسوة الصور كثير من أهالي حلب يتمنون سماع بكاء أطفالهم المصابين وإلا يدفنوهم بأيديهم مع كل موت تحمله إليهم طائرة حربية ويعود الطفل عمران هذه المرة في مواقع التواصل الاجتماعي وقد أجلسوه فوق كرسيه سوريا في مجلس جامعة الدول العربية يقول ناشطو الثورة السورية إنه يمثلهم لكن الطفل يبقى ملتحفا صمته هو وأيضا من يفترض بهم أن يتحدثوا في هذه الجلسة الإفتراضية الطارئة