امتعاض كردي بسبب "إقصائهم" من معركة الموصل
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

امتعاض كردي بسبب "إقصائهم" من معركة الموصل

18/08/2016
لا يخفي الأكراد في العراق تحفظهم على تصريحات قادمة من بغداد فهم يريدون المشاركة في معركة الموصل التي بدأ طبولها تدق بينما تحسب بغداد حسابات أخرى يرى الأكراد أنها تريد أقصاهم الموصل أهم مدينة لتنظيم الدولة على الإطلاق وهي قريبة من مدينة أربيل الكردية تمكن الجيش العراقي من الوصول إلى منطقة الغيارة الاستراتيجية يحتاج الجيش لخطوط مرور وإمداد لفتح جبهات متعددة على الموصل ومن هنا تأتي أهمية قوات البشمركة تسيطر قوات البشمرجة على طرق واسعة حول الموصل من الشمالي للشرقي لجنوب الشرق وكلها تحتاجها المعارك وحتى تمر القوات العراقية من تلك الطرق أو حتى من طرق أخرى كطريق كركوك الموصل فإنه لابد من موافقة قوات البشمركة هذه الخريطة التي تكاد تكون معقدة تفرض نفسها قبل معركة الموصل وغالبا ما يكون الأمريكيون عاملا مهما للتنسيق بين الأطراف لاسيما وأنهم يسيطرون على أهم قاعدة عسكرية هناك وهي قاعدة الغيارة مع طلعات جوية يومية الاستهداف التنظيم في الموصل انتشار القوات الكردية الواسع جعل من تصريحات العبادي من أنهم لن يشتركوا وأن دورهم تنسيقي جعلها مثارا للاستفزاز كما يقولون لم يعلن أحد عن موعد دقيق لمعركة الموصل لكن وكثيرا ما أكدت القوات العراقية إتمام استعداداتها وأنها تنتظر القرار السياسي فقط بينما سعت القوات الكردية خلال الأسابيع الماضية لأخذ قرى كثيرة في واحدة من أكبر عملياتها العسكرية لتفرض وواقعا ومعادلة جديدة على الأرض أنها موجودة وأن طرق المرور لا يمكن استخدامها إلا بالتنسيق مع القيادة الكردية