خلافات بين شريكي الحكم بأفغانستان
اغلاق

خلافات بين شريكي الحكم بأفغانستان

17/08/2016
وأخيرا خرجت الخلافات بين شريكي الحكم في أفغانستان إلى العالم رئيس الهيئة التنفيذية عبد الله عبد الله بدأ الهجوم إتهم شريكه أشرف غني بالتفرد في اتخاذ القرارات وتهميشه هكذا خاطب عبد الله غريمه الرئيس الأفغاني على ملئ من مناصريه فخامة الرئيس ليس لديك من الوقت ساعتان أو ثلاث تعطيها لرئيس هيئتك لم تجتمع به على انفراد على مدى ثلاثة أشهر وهذا نذر يسير مما أعانيه وهنا معسكر الرئيس الأفغاني أشرف غني شباب يحتفلون بيومهم العالمي لم يفوض غني الفرصة ليرد على شريكه في الحكم بطريقة لم تكن أقل حدة موجها سهامه إلى طريقة تفكير الفريق الخصم الذي ركز على نظرية المؤامرة الفساد هو عدوكم الأكبر وكل ما أمسك المسؤولون متورطون في الفساد تعلو صيحاتهم ويقولون إن الرئيس يريد التفرد والاستيلاء على السلطة مضى عامان على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي أفرزت إتفاقية سياسية بين شريكي الحكم بوساطة أمريكية مباشرة بعد اتهامات تبادلها المتنافسان بالتزوير في الانتخابات لم يتم تشكيل اللوياجيركا للنظر في تعديل الدستور وبعد عامين أدرك عبد الله عبد الله أن الفترة التي حددتها الاتفاقية انتهت ولم يكسب شيئا فخاف على منصبه فرجع إلى التصعيد السياسي في خطابه الأخير تصعيد سياسي في كابل وآخر عسكري في جبهات القتال تخوضه الحكومه ضد طالبان و تنظيم الدولة الإسلامية في خمسة عشرة ولاية بحسب وزارة الدفاع يترقب عامة الناس في أفغانستان بحذر نتائج الخلافات السياسية التي برزت بحدة بين أشرف غني وعبد الله عبد الله بعد أن شاهدوا التأثيرات السلبية لثنائية الحكم على الصعد السياسية والعسكرية والاجتماعية ولي الله شاهين الجزيرة كابول