آلاف السوريين من منطقة المرج يعانون أوضاعا إنسانية صعبة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

آلاف السوريين من منطقة المرج يعانون أوضاعا إنسانية صعبة

16/08/2016
في أي زاوية من هذه السيارة المدمرة ستضع هذه المرأة حملها على أطراف منطقة المرج بريف دمشق لم تحظ ام ايمن بخيمة فاتخذت من حطام سيارة مأوى لها ولأولادها الخمسة هي هنا منذ ثلاثة أشهر فقد بدأت رحلة نزوحها الشاقة منذ أن اقتحمت قوات النظام السوري مسكنها في بلدة عتيبة منتصف عام ألفين وثلاثة عشر عيشة قاسية هكذا تصف أم أيمن حالها وحال عشرات العائلات في هذا المكان يقولون إن سقف السيارة حار جدا ويستحيل عليهم الإقامة بين حطام معدني لهيبه يلفح الوجوه لولا أنهم اكره على الخروج من ديارهم عدة مرات هذا هو حالهم في الصيف يتسائلون كيف سيكون الحال في الشتاء تشمل منطقة المرج حوالي سبعين في المائة من مساحة الغوطة الشرقية وتعد أكبرها مساحة فر إليها آلاف النازحين يوما سيطرت عليها المعارضة أوائل ألفين وثلاثة عشر بسطت قوات النظام سيطرتها على عشر بلدات في منطقة المرج قبل أشهر تبدلت خلالها حياة أكثر من ألف وتسعمائة عائلة نزح بعضها إلى مدن الغوطة الخارجة عن سيطرة النظام وآل مصير الباقين إما إلى خيمة او صفيح والأكثر حظا إلى أطلال بيوت