"طالبان" تشن هجوما للسيطرة على عاصمة ولاية هلمند
اغلاق

"طالبان" تشن هجوما للسيطرة على عاصمة ولاية هلمند

15/08/2016
هيلمان جنوبي أفغانستان في دائرة استهداف طالبان هجوم موسع تشنه طالبان من أربع جهات على لشكرغاه مركز ولاية هلمند استولى مقاتلو الحركة على معظم المديريات التابعة لهذه الولاية لا يخفي قادة طالبان الميدانيون رغبتهم في الاستيلاء على كامل ولاية هلمند لذلك أحكموا سيطرتهم على جميع المنافذ المؤدية إليها لقطع الإمدادات أغلقنا هذا الطريق وقدمنا في سبيل السيطرة عليه تضحيات كبيرة نريد أن نسيطر على لشكرغاه وستسمعون قريبا أن المدينة سقطت ونحن على بعد كيلومتر واحد من المدينة وفي حال سيطرة طالبان على هلمند فإن ذلك سيمثل ضربة قاسية لحكومة الوحدة الوطنية ويرى السكان أن القوات الحكومية عاجزة عن منع مقاتلي طالبان من التقدم باتجاه لشكرغاه مركز الولاية التي فر إليها معظم السكان المديريات المجاورة هربا من المعارك الوضع سيء للغاية طالبان تطوق المدينة يوميا يقتل العشرات والطرق جميعها مغلقة الناس في ضيق شديد الجيش الأفغاني الذي تكبد خسائر بشرية ومادية تشكو عناصره من قلة الإمدادات اللوجستية وضعف التسليح في حين تؤكد الحكومة أنها توفر لجنودها كل ما يحتاجونه وأن المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو طالبان ستعود إلى أحضان الحكومة مجددا حركة طالبان جمعت مسلحيها من بقية المناطق بهدف السيطرة على مدينة لشكرغاه وهذه كانت خططهم قلت منذ البداية إن العدو ينهزم والآن بدأنا عملية تمشيط في الولاية وقواتنا تتعقب ومسلحي طالبان يبدو أن الخلافات السياسية بين شركاء حكومة الوحدة الوطنية أثر سلبا على جبهة القتال ضد مقاتلي طالبان فالمديريات تسقط تباعا في الشمال والشرق والجنوب وأخطار السقوط في أيدي طالبان تحدق بولايات بكاملها وإن حدث ذلك فلن يكون بمقدور الحكومة استعادتها بسهولة ولي الله شاهين الجزيرة كابول