اليابان تحيي ذكرى الحرب العالمية الثانية بحضور الإمبراطور
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اليابان تحيي ذكرى الحرب العالمية الثانية بحضور الإمبراطور

15/08/2016
آلاف المحاربين القدماء وأفراد عائلات ضحايا الحرب يشاركون في إحياء ذكرى استسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية إنها من المناسبات الرسمية النادرة التي يحضرها الإمبراطور أكيهيتو في كل عام وقد جاءت بعد أسبوع فقط من الكلمة التلفزيونية التي وجهها للشعب الياباني وألمح فيها إلى تنازله عن العرش إلى ابنه ولي العهد بسبب وضعه الصحي ولذلك ترقب الحاضرون في الحفل ومن بينهم رئيس الوزراء كلمة الإمبراطور لعله يتطرق فيها إلى قضية العرش علينا أن نتذكر ما حدث في الماضي ونتفكر في المآسي التي وقعت بسبب الحرب وآمل من كل قلبي إلا يتكرار وقوع الحرب مرة ثانية لم يخرج الإمبراطور عن مضامين كلماته السابقة لكن هتافات بانزاي الشهيرة التي تعني يحيا الإمبراطور وتوقفه النادر ليحيي الحاضرين عند خروجه أوحى بأن هذه قد تكون آخر مشاركة له في إحياء ذكرى الحرب أظهرت استطلاعات الرأي التي أجرتها وسائل الإعلام اليابانية أن 60 مائة على الأقل من المواطنين يؤيدون تغيير القوانين لتمكين الإمبراطوري من التنازل عن العرش ومن المتوقع أن تكتمل التحضيرات لذلك خلال عام تقريبا سعيد لأننا ودعناه وهو بصحة جيدة سيظل في قلوبنا ولا ننسى كلماته التي تدعو للسلام التنازل المرتقب للإمبراطور عن العرش سيكون حدثا فاصلا في تاريخ اليابان ليس فقط لأنه لم يحدث منذ مائة عام بل لأن غياب أكيهيتو الرجل الذي ردد دائما رسالة السلام يتزامن مع محاولات الحكومة اليابانية لتعديل دستور البلاد السلمي وتوسيع دورها العسكري في وقت يزداد فيه توتر علاقاتها مع جيرانها الآسيويين ذكرى هذا العام لاستسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية تحمل أهمية خاصة لأنها قد تكون آخر مناسبة من هذا النوع يحضرها الإمبراطور أكيهيتو قبل تنازله عن العرش فادي سلامة الجزيرة طوكيو