العثور على أسلحة لجيش الإسكندر الأكبر بالعراق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

العثور على أسلحة لجيش الإسكندر الأكبر بالعراق

15/08/2016
بفخر كبير يعرض متحف دهوك بإقليم كردستان العراق نماذج من الأسلحة والآثار التي عثر عليها مؤخرا في منطقة تل غومل التي يقول علماء الآثار إنها كانت ساحة للمعركة بين الإسكندر المقدوني وداريوس الفارسي قبل نحو ثلاثة وعشرين قرنا عثرنا على عدد من الكرات الحديدية الذي تقذف بواسطة المنجنيق والجديد أنها مصنوعة من الفولاذ وليس من الحجارة وكنا قد عثرنا سابقا على مطاحن ورحى يدوية من تلك المرحلة المثير في الأمر أن العثور على هذه الكورات المنجنيقية الحديدية وقبل ذلك العثور على قناديل زيتية وتماثيل منقوشة بالأحرف اللاتينية دفع المختصين إلى الجزم بأن هذه التلة كانت مركز تلك المعركة الفاصلة التي انتصر فيها الإسكندر الكبير بجيشه ذي 300 ألف محارب روماني على جيش داريوس الثالث الفارسي الذي تعدى عدد مقاتليه المليون معلن سقوط الإمبراطورية الفارسية الإخمينية ووصول حدود الإمبراطورية الرومانية إلى أفغانستان بمقارنة اسم المنطقة التي نعرفها بتل غومل مع إسم المعركة غوغا ملله عثورنا على هذه الأدلة المادية تيقن بشكل كامل أن هذه التلة كانت مركز الحدث الكبير ونتوقع العثور على آلاف الأسلحة والهياكل العظمية لمن شاركوا في هذه المعركة سكان القرى المحيطة بموقع المعركة يدركون جيدا أهمية المكان ولذلك يمنعون أي غريب من دخول المنطقة التي تبدو حتى يومنا هذا ساحة مثالية لتصادم جيشين عظيمين لاشك كأنهما يترك الكثيرة تحت هذا التراب يبدو أن نفض الغبار عن هذا الكشف الأثري يحتاج إلى إمكانات وخبرات عالمية وهو ما يعمل القائمون على الآثار في إقليم كردستان على توفيره ففي النهاية هو إرث إنساني تقع مسؤولية إبرازه على عاتق الجميع أمير فندي الجزيرة من موقع المعركة غوعا ميلا دهوك