البرلمان الانتقالي لجنوب السودان يفتتح أولى جلساته
اغلاق

البرلمان الانتقالي لجنوب السودان يفتتح أولى جلساته

15/08/2016
تحديات جسيمة تنتظر البرلمان الانتقالي الجديد في جنوب السودان منها تحديد الموقف النهائي من قبول أو رفض قوات الحماية التي أقرها مجلس الأمن الدولي لحماية العاصمة جوبا قرار ورغم الأصوات الحكومية التي أعلنت رفضها له فإن الرئيس سلفاكير قال إن بلاده لن تعادي المجتمع الدولي وسوف تتحاور معه من أجل التوافق عليه جنوب السودان ليس ضد منظمة الإيجاد أو الأمم المتحدة فيما يخص هذا الإتفاق نحن نرحب بأي مساعدة ونتقبل نصح ولكن أي مساعدة تتطلب حوارا ويجب ألا تتحول إلى الوضعية التي تجعلها تدخلا أجنبيا الأزمة الاقتصادية الخانقة في البلاد والقوانين والتشريعات التي لم تجز بعد قضايا ملحة تنتظر من أعضاء البرلمان الجديد التحرك لإيجاد حلول عاجلة بشأنها ويرى مراقبون أن تلك القضايا بحاجة إلى رسم السياسات حكومية واضحة بالإضافة إلى مكافحة الفساد إصلاح حالة الإقتصاد يحتاج إلى إصلاح إداري وسياسي بشكل عام لماذا الإصلاح الإداري لأن جنوب السودان يعتبر واحدا من الدول التي يتفشى فيها الفساد بشكل كبير جدا لذلك فإن حكومة جنوب السودان مطالبة بوضع خطة شاملة لمحاربة الفساد الشارع الجنوبي يرى في افتتاح البرلمان الانتقالي خطوه نحو تنفيذ اتفاق السلام الشامل لكنه ما زال يترقب انعاكس بنود ذلك الاتفاق على حياة الناس بحيث يضع حدا للضائقة المعيشية التي تحاصرهم بعد عام على توقيع اتفاق السلام يفتتح البرلمان الانتقالي لجنوب السودان أولى جلساته بمشاركة أطراف الاتفاق في الحكومة والمعارضة جلسات ينتظر أن تكون حافلة بتشريعات تخرج البلاد من أزماتها السياسية والأمنية والاقتصادية هيثم أويت الجزيرة جوبا