جلسة بمقر البرلمان في صنعاء بلا نصاب قانوني
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

جلسة بمقر البرلمان في صنعاء بلا نصاب قانوني

13/08/2016
جلسة برلمانية بغير نصاب قانوني هي المرة الأولى لانعقاد المجلس منذ نحو عشرين شهرا 75 من أعضاء مجلس النواب اليمني يلتقون في مقر البرلمان بصنعاء من أصل 301 هي إذن جلسة بمن حضر وقراءة هذه الخطوة وتبعاتها تشي بأنها خصصت لإقرار شرعية المجلس السياسي مجلس ولد من رحم اتفاق مصالح الحوثيين وحزب علي عبد الله صالح اتفاق تنازل بموجبه الحوثيون قبل ثلاثة أسابيع عن جزء من سلطاتهم وعده كثيرون فاشلا للإعلان الدستوري ومحاولة لمنع انهيار الأوضاع في مناطق نفوذهم الرئيس عبد ربه منصور هادي والحكومة اليمنية وصفا الجلسة بأنها غير قانونية وسبق للرئيس أن توعد من يشارك فيها بتعريض نفسه للمساءلة الجنائية لا شك أن الخطوة تمثل تحديا للحكومة الشرعية والتحالف العربي بل وعرقلة لأي مشاورات قادمة كتلك التي شهدتها الكويت مشاورات انهارت بسبب تعنت وفد الحوثيين وصالح وعرقلة أي عودة لأوضاع ما قبل انقلاب سبتمبر ألفين وأربعة عشر على الأرض لا يحكم الحوثيون وصالح إلا ما نسبته 22 في المائة من محافظات اليمن ومع ذلك تدل إجراءاتهم على منطق فرض سلطة الأمر الواقع بغية إجبار الآخرين على القبول مواقفهم ومنها هذه الجلسة ثمة تساؤلات تفرض نفسها في هذا المقام عن ذرائع شخصيات حضرت للبرلمان بعضها جنوبي وأخرى من تعز ومأرب وبصرف النظر عن هذه الجلسة وقابلية المجلس السياسي لفرض نفسه فاعلا بارزا في الساحة فإن موازين القوة في الميدان وخصوصا حول صنعاء ستحدد نجاعة خطوات معسكر صالح والحوثي وقدرته على المناورة نجاح يربطه المتابعون بقدرة فريق الرئيس هادي على استمالة القبائل في محيط العاصمة وتعزيز قدرات المقاومة والجيش الوطني خصوصا مع التقدم الأخير في معارك منطقة نهم الإستراتيجية غير البعيدة عن صنعاء وتحلل الأوضاع في مناطق حول تعز والجوف المهمتين في الصراع