السيسي: قرارات اقتصادية صعبة بانتظار المصريين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

السيسي: قرارات اقتصادية صعبة بانتظار المصريين

13/08/2016
وترك رجل الباب مفتوحا للتكهنات حول القيمة الحقيقية التي قد تصل إليها تذكرة المترو مستقبلا وتذكرة الميترو ليست إلا إشارة إلى أن هناك توجها في المستقبل القريب ستدفع فيه الأسعار دفعا للارتفاع بفعل الإجراءات التي ستتخذها الحكومة تحت مسمى الإصلاح استجابة لشروط صندوق النقد الدولي من أجل الحصول على اثني عشر مليار دولار قرضا لثلاث سنوات وهي في الواقع إجراءات أدت في أغلب إن لم يكن كل الدول التي طبقت فيها سابقا إلى قلاقل سياسية نتيجة الرفض الشعبي لها الأمر الذي جعل السيسي يستدعي تجربة مصرية سابقة وكان حاضرا فيها أيضا صندوق النقد الدولي وكانت تحمل أيضا مسمى الإصلاح وبهذا يشير السيسي إلى أول محاولة لرفع الدعم في عهد الرئيس الراحل أنور السادات عام ألف وتسعمائة وسبعة وسبعين فيما عرف وقتها بانتفاضة الخبز ثم تراجعت عنها الحكومة بعد رفض شعبي واسع لها لكن السيسي تعهد بأن يكون هو الذي يصلح ما وصفها بالأخطاء التاريخية ويتخذ القرارات الصعبة استدعاء السيسي للتجربة التاريخية في عهد السادات يكشف بعض الهواجس التي ربما تخايل رأس النظام في مصر حاليا بسبب الاعتراضات المسبقة والتحذيرات التي تطلق هنا وهناك من حين لآخر من تداعيات الإجراءات التقشفية الصعبة تحدث الرئيس المصري مطولا عن اتساع العجز في الموازنة وعن ازدياد الإنفاق الحكومي بشكل كبير ملمح إلى إمكانية التوجه لتسريح آلاف الموظفين الحكوميين ما قد يعني مزيدا من البطالة يجد معها الكثير من المواطنين أنفسهم بلا عمل في ظل ارتفاع جنوني للأسعار