صيني مسلم يجمع أقدم المخطوطات والقطع الأثرية الإسلامية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

صيني مسلم يجمع أقدم المخطوطات والقطع الأثرية الإسلامية

12/08/2016
بعد قرون من دخول الإسلام إلى الصين لا تفخر قرية تخيفان في شمال غرب البلاد بعدد مآذنها ومساجدها بقدر فخرها ببنها المسلم ما جينغ فو الحريص على ألا تفقد حلقة من تاريخ الإسلام في بلاده في بيته المتواضع داخل الغرفة خصصها لجمع مقتنياته يمسح الغبار عن ماضي المجيد ترك الإسلام خلاله في الصين آثارا لا تقدر بثمن كمسلم صيني رأيت أن من واجبي البحث عما يؤرخ للدين الإسلامي في الصين فقمت بما يساعد على ذلك وخلال الأعوام الأخيرة يمكن أن يكون لذلك فائدة في الترويج لطريق الحرير القديم الذي تسعى القيادة لإحيائه لأكثر من عشرين عاما تنقل ما جينغ فو بين اقاليم صينية متعددة يبحث عما خط علماء دين صينيون من كتب بأيديهم على مدى مئات من السنين ويكنزها داخل خزينة احكم إقفالها إلى أن غدا لديه ما يزيد على عشرين ألفا من المخطوطات الإسلامية القديمة تدل أوراقها على عمق جذورها أما القطعة الأثمن لديه التي يخاف عليها كخوفه على أبنائه فهي نسخة قديمة من المصحف الشريف أما قيمتها فتعود إلى كونها الأقدم في الصين حيث يقول معا جينغ فو إن تاريخها يعود إلى أكثر من عشرة قرون وإنها دخلت إلى البلاد عبر طريق الحرير التجاري هذه النسخة من القرآن الكريم هي أقدم ما لدي من مخطوطات دخلت إلى الصين قبل ما يزيد على ألف عام ويقال إن أحد التجار العرب هو من أحضرها لذلك فهي ثمينة جدا عرض أشخاص وجهات بملايين للحصول على ما لديه من مخطوطات تاريخية نادرة لكنه كما يقول يفضل تجارة لا تبور مع انتشار النسخ المطبوعة من القرآن الكريم وشح النسخ المكتوبة باليد فإن ما يملكه ما جنيغ فو من مخطوطات قديمة غدا مادة بحثية ذات قيمة عالية لكل من يبحث في تاريخ الإسلام في الصين ناصر عبد الحق الجزيرة من إقليم نينشا شمال غرب الصين