هجوم كيميائي على حلب وصمت دولي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هجوم كيميائي على حلب وصمت دولي

11/08/2016
ليست مجرد مؤشرات المعطيات على الأرض لحلب تم استخدام السلاح الكيماوي وتحديدا غاز الكلور وفقا لرواية المعارضة ومصادر طبية في حلب فقد ألقي الغاز فعلا يوم الأربعاء وثمة قتلى سقطوا وآخرون يعانون صعوبات في التنفس وثمة صورا لهؤلاء والأهم الاحتفاظ بملابس بعضهم إضافة إلى شظايا البراميل المتفجرة التي ألقي الغاز فيها وتلك بحسب المعارضة دليل يمكن الاستعانة به إذا رغبت منظمات دولية بالتحقق من الحدث وتذهب رواية المعارضة إلى أنها ليست المرة الأولى خلال الشهر الأخير من القتال وقد استخدم الغاز كما يقول البعض هناك منذ بدأت المعارضة هجومها الكبير الذي انتهى بفك الحصار عن أحياء بالغة الأهمية الاستراتيجية في حلب ما يعني فعليا أن النظام السوري ربما يكون بصدد اللجوء إلى خيار شمشون كما يقال أي الأرض المحروقة وأنه باستخدام غاز الكلور أخيرا فإنما يختبر ردة فعل المجتمع الدولي فإذا اعتصم بالصمت زاد من جرعة لجوءه لهذا السلاح المحرم دوليا وحده دي ميستورا من تحدث ووفق للرجل فإن ثمة تحقيقا يجري لمعرفة صحة هذه التقارير وهناك كما قال أدلة كثيرة على أن الهجوم بغاز الكلور قد حدث بالفعل ما يعني حدوث جريمة حرب إذا أكدت تحقيق ذلك باستثناء الرجل فإن هناك صمتا في عواصم القرار الكبرى إزاء الحدث فلا البيت الأبيض تحدث ولا أوباما خرج بتصريح يندد ويحذر وذاك يذكر بسيناريو هجوم الغوطة عام ألفين وثلاثة عشر آنذاك شن النظام هجوما بالسلاح الكيماوي خلف مئات القتلى ووثق التقرير عدة عواصم المجزرة تلك ونسبتها منظمات دولية للنظام كان ذلك بعد أن هدد الرئيس الأمريكي وتوعدا وحذر من أن استخدام السلاح الكيماوي خط أحمر إذا تجاوزه نظام الأسد فإن ثمة عواقب وخيمة جدا لفعلته لكن الأسد كما بينت وقائع الأيام والشهور اللاحقة نجى وانتهى الأمر بصفقة يسلم بموجبها نظامه ذخيرته الكيماوية ووفقا لمراقبين فإن استخدام السلاح الكيماوي إذا تأكد تماما قد يشكل إحراجا جديدا للروس الذين ينسقون مع نظام الأسد إذا لم يكن قد تم بعلمهم فصفقة تسليم الترسانة الأسد الكيماوية تمت بضمانات روسية ووفق شروط قاسية بعضها مذل ومنها عدم استخدامه مجددا تلك إهانة مفترضة للروس أو استغفال لهم ما لم يكونوا قد تواطئو وهذا في ظل استخفاف العالم الراهن بما يتعرض له السوريون أكثر مما قد يزعج النظام جراء ضرب شعبه بالسلاح الكيماوي