زفاف جماعي في أربيل لستين من النازحين
اغلاق

زفاف جماعي في أربيل لستين من النازحين

11/08/2016
موكب مهيب لزفة عرسان ضجت بها شوارع مدينة أربيل لم يكن الأبطال هذه المرة وكما هي العادة عروسا وعريسا بل كانت قافلة لستين شابا وشابة قرر الزواج والإحتفال سويا ضمن حفل جماعي خصصه المشروع العربي للنازحين العروس أيناس ورغم انها تعيش حلمها الذي لطالما خططت له مع شريكها يحز في قلبها أنها بعيدة عن الديار والأهلي في يوم زفافها ذوي النازحين الذين حالفهم الحظ في مشاركة العرسان فرحتهم وجدوا في المبادرة بارقة أمل قد تحرك حياتهم التي عرقلتها سنوات الحرب وآلام النزوح ست محافظات عراقية مثلها العرسان في حفلهم في إشارة إلى أن مدنهم التي حلت بها المآسي ما تزال ورغم بعدها حاضرة في حياة وقلوب أبنائها المغتربين فرح حل ضيفا على هؤلاء العرسان وهم في رحلة النزوح ويأملون أن يطول مقامه بينهم يحتفلون بعيدا عن زغاريد الأهل ورقصات الجيران ليكدوا أن الحياة لا بد ان تستمر استير حكيم الجزيرة أربيل