إجراءات للحد من الهجمات الإرهابية في ألمانيا
اغلاق
خبر عاجل :مصادر كردية: مقتل 10 من الحشد الشعبي باستهداف سيارتين قرب كركوك بالعراق

إجراءات للحد من الهجمات الإرهابية في ألمانيا

11/08/2016
اللاجئون في ألمانيا بين مطرقة العمليات الإرهابية وسندان التشريعات التي تنوي الحكومة إقرارها حيث أعلن وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير حزمة إجراءات تعتزم بلاده اتخاذها في ظل المخاوف من عمليات إرهابية بعد حادثتين وقعتا الشهر الماضي أسفرت عن قتلى وجرحى الكثير من الناس ومن يتعاطف مع ضحايا الهجمات قلقون من هجمات أخرى محتملة نتفهم ذلك لا أحد يستطيع أن يضمن الأمن المطلق في مجتمع حر لكن سنفعل كل ما في وسعنا إنها مهمتنا للتغلب على المخاوف واستخلاص النتائج من العنف بطريقة هادئة وفي الوقت نفسه بلدنا لن يرد على عنف الجناة بالكراهية والانقسام لن نمنح الإرهابيين ذلك النصر وقوف أجانب خلف العمليات الإرهابية التي شهدتها البلاد أخيرا وضغط اليمين المتطرف في الداخل الألماني عجل بصدور تلك المقترحات التي عرضها الوزير في مؤتمر صحفي وشملت سحب الجنسية الألمانية ممن يحملون أكثر من جنسية إذا تبين انضمامهم إلى جماعات متطرفة في العراق وسوريا إضافة إلى تسريع وتيرة ترحيل طالبي اللجوء المشتبه فيهم والذين يكذبون في تسجيل بياناتهم وادخال بند تهديد الأمن العام كسبب جديد للاحتجاز وزيادة المراقبة بالكاميرات في الأماكن العامة وفحص حسابات مواقع التواصل الاجتماعي للاجئ المشتبه فيه قبل دخوله البلاد وتعيين محققين متخفين لمراقبة مواقع التواصل الاجتماعي وتشجيع الأطباء على التوصل لآلية تسمح بالتعرف المبكر على المضطربين نفسيا ومدى احتمال لجوئهم لارتكاب أعمال إرهابية اللافت أن الوزير الألماني رفض مطالبة بحظر النقاب في البلاد وقال إن منعه يعتبروا إشكالية دستورية مضيفا أنه لا أحد يستطيع منع كل شيء يرفضه غير أن مسألة حظر ارتداء النقاب ستناقش في مؤتمر وزراء داخلية الولايات الألمانية الأسبوع المقبل الإجراءات التي تسعى الحكومة الألمانية إلى إقرارها تعكس مدى الخوف من اللاجئين والمهاجرين الذين ينظر إليهم المجتمع الألماني على أنهم غرباء ما يزيد من المشاكل التي يعانيها هؤلاء بعيدا عن أوطانهم التي تمزقها الحروب والخلافات السياسية