إلغاء مهرجانات ثقافية بفرنسا بسبب تهديدات إرهابية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

إلغاء مهرجانات ثقافية بفرنسا بسبب تهديدات إرهابية

10/08/2016
سوق ليل السنوي العام الماضي أكبر سوق في أوروبا لن ينظم هذه المرة بسبب تنبيه إلى خطر إرهابي لم يسبق أن الغي تنظيم هذا السوق إلا مرة واحدة وكان ذلك خلال الحرب العالمية الثانية يجتذب هذا السوق إليه عادة أكثر من مليوني زائر وعشرة آلاف عارض قرار إلغاء تنظيم السوق لدواع أمنية فاجأ بعض الفرنسيين نسبيا نعيش ظروفا أمنية معقدا ولذا اتفهم قرار إلغاء تنظيم المظاهرة الكبيرة قرار لم يمنعني من ارتياد صالات العرض والاستمتاع بالحياة بشكل عادي اتفهم قرار إلغاء ولكني لست موافقا عليه أنا مع الاستمرار في حياتنا وبشكل طبيعي من دون أن ننسى الأحداث المؤلمة التي عشناها ولأسباب أمنية قررت السلطات إلغاء مهرجانات ومظاهرات ثقافية رغم دفعها بتعزيزات أمنية كبيرة نحن في حالة حرب وبالتالي يعني ينبغي منع التظاهرات إذا كانت المعايير الأمنية غير محترمة وينبغي على كل واحد تفهم ذلك رواد الشاطئ الاصطناعي على ضفاف نهر السان في قلب باريس كانوا أكثر حظا من غيرهم فرغم الأخطار الأمنية لم يلغى ولكن يبدو في الأيام الأولى من افتتاح الشاطئ أن عدد العسكري أكثر بكثير من المصطافين وبسبب المخاطر الأمنية شددت إجراءات الدخول التصريحات التي يدلي بها المسؤولون الفرنسيون بشأن احتمال تعرض فرنسا لهجوم إرهابي في أي لحظة لم تطمئن كثيرا الفرنسين ورغم ذلك يرفض عدد منهم أن يتحولا الخوف إلى جزء من يومياتهم فرغم أن كثيرا من الفرنسيين يشعرون بأن الهجمات لم تنتهي يبدو أن عودتهم إلى المقاهي والساحات العامة دليل على تخلصهم من الخوف أو على أنهم روضوا هواجسهم الأمنية فحتى وإن هجر بعض الفرنسيين والسياح أغلب المتاحف والمواقع السياحية فقد واصل بعضهم الآخر الإقبال عليها وكأنهم يرفضون أن يفسد الخوف إجازاتهم في بلد يبدو أنه في حرب في زمن السلم نور الدين بوزيان الجزيرة باريس