الأتراك يفتتحون زيارة دانفورد باصطحابه لمقر البرلمان المقصوف
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الأتراك يفتتحون زيارة دانفورد باصطحابه لمقر البرلمان المقصوف

01/08/2016
يفتتح الأتراك زيارة رئيس أركان الجيوش الأميركية إلى أنقرة بإصطحابه إلى البرلمان التركي الذي قصف خلال المحاولة الانقلابية قبل أسبوعين تقريبا لكن لا يبدو أن الشجب الذي سمعه الأتراك من القائد العسكري الأمريكي كافية لمنع توجيه شجب مقابل من أنقرة لتصريحات بعض مرؤوسيه الذين أعلنوا فيها قلقهم من اعتقال ضباط أتراك مما اعتاد التعامل معهم في مسيرة التعاون العسكري بين البلدين والمتهمين بالتورط في جرم الانقلاب ويرى الأتراك في زيارة القائد العسكري الأمريكي محاولة من واشنطن لترميم الصدع في علاقات البلدين بعد المحاولة الانقلابية في تركيا فقاعدة إنجرليك الجوية والتي تعتبر رمزا التعاون العسكري بين البلدين شهدت اعتقالات في صفوف قادتها الأتراك بتهمة المشاركة في الانقلاب ولم تسلم واشنطن بعد فتح الله غولن المتهم الرئيسي فيما جرى من وجهة نظري أنقرة رغم مطالبات الأخيرة بذلك مرارا وتكرارا تركيا تريد أن ترى وجه الصداقة من حلفائها لكن مع الأسف الأحداث الأخيرة ولادة شبهات جدية لدى الأتراك على المستويين الشعبي والرسمي تجاه الأمريكيين وإبعاد هذه الشبهات بيد الأمريكيين أنفسهم ومع ذلك فإن أنقرة وفي سعيها لتجاوز مخاطر المرحلة الحالية لا يبدو أنها ترجح إطلاق العنان لغضبها في علاقاتها مع واشنطن خصوصا وأن التعاون بين البلدين يتجاوز قضية انقلاب لم ينجح ويمتد إلى تعاون كامل في الحرب على ما يسمى الإرهاب تكمن أهمية زيارة قائد أركان الجيوش الأميركية إلى أنقرة في أنها الزيارة الأولى لمسؤول أميركي بهذا المستوى بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة كما أنها فرصة لمسؤولي البلدين لبحث المسائل العالقة بينهما وجها لوجه المعتز بالله حسن الجزيرة أنقرة