صعوبات أمنية واجتماعية تواجه الأميركيين من أصل أفريقي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

صعوبات أمنية واجتماعية تواجه الأميركيين من أصل أفريقي

09/07/2016
في مسألة الفصل العنصري تشير دراسة أعدها مركز بيو للأبحاث إلى أن هناك تباينا واضحا في نظرة الأميركيين البيض والسود من حيث عدم المساواة في مسائل حياتية كثيرة تسود يرون أن العنصرية لا تكمن في القوانين أو المؤسسات ولكن في المواقف والانطباعات المحسومة سلفا تجاههم الدراسة تؤكد أن السود أكثر عرضة من البيت بحوالي ثلاثين في المائة للاعتقال والتوقيف من الشرطة فسبعون في المائة من هم يرون أنهم لا يعاملون بمساواة أثناء الاعتقال والمحاكمات وفي فرص العمل والرعاية الصحية والاستفادة من السكن اللائق من بين الأرقام اللافتة أيضا تشير الدراسات إلى أن واحدا من كل ثلاثة أميركيين من أصل إفريقي يواجه عقوبة السجن مقارنة مع 1 من كل سبعة عشر أبيض المراهقون السود معرضون لاتهام ثماني عشرة مرة أكثر من البيض أثناء المحاكمات وهم يشكلون ستين في المائة من السجناء أسود معرضون للإيقاف والتفتيش من شرطة المرور بثلاث مرات مقارنة مع البيت عشرة في المائة من السود فوق الخامسة والعشرين يحصلون على شهادات جامعية مقارنة بواحد وعشرين من البيت خارج الجامعة من السود يواجهون صعوبات أكثر بمرتين من البيض في الحصول على وظائف ثلاثة وأربعون في المائة من السود لا يملكون منزلا بينما يمتلك 73 من البيض سكنا لائقا وتخلص الدراسة إلى أن متوسطة داخل الأسر البريد يبلغ واحدا وتسعين ألف دولار سنويا مقارنة بسبعة آلاف دولار في السنة معدل دخل اسر السود