العلماء العرب بماليزيا.. نجاحات رغم الصعوبات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

العلماء العرب بماليزيا.. نجاحات رغم الصعوبات

09/07/2016
تحقق حلم هؤلاء أخيرا في الحصول على مياه صالحة للشرب ولم يعودوا مضطرين إلى غلي مياه الأنهار الملوثة بشكل دائم فقد أصبحت المياه النقية على بعد خطوات من سكنهم في البيوت التقليدية الطويلة وحتى احتفالات موسم الحصاد عندما يعرفون بالسكان الأصليين في ماليزيا بدت مختلفة هذا العام كنا نعتمد على مياه الأمطار والأنهار ونغذيها للتخلص من الشوائب والجراثيم أما الآن فقد أصبحت الحياة أسهل بكثير فنحن نشرب الماء دون غليه أو إضافة مادة كيميائية والمحطة موجودة بالقرب من البيت كلفت جامعة الملاية الدكتور محمد خير الدين عروة بالإشراف على تطوير جهاز تنقية للمياه لاستخدامه في مناطق نائية ضمن مشروع لنيل لرسالة الدكتوراه ويؤكد الأستاذ التونسي الأصل أن الجهاز حقق نجاحا كبيرا بسبب سهولة التشغيل بضغطة زر واحدة وتزويده بكهرباء مولدة من الطاقة الشمسية يحتوي الجهاز على نظام تحكم لغسل الفلاتر والأغشية ذاتيا وقد تتم عملية الغسيل الذاتية بعد ساعة من التشغيل في حال كانت نسبة التلوث عالية فهو نظام ذكي للتنظيف وهنا يكمن الابتكار في بلاد تكثر فيها الفيضانات والمستنقعات تزداد الحاجة إلى أجهزة تنقية المياه لاسيما أن البنية التحتية تكاد تكون معدومة في قرى وسط الغابات الاستوائية فكان هذا الجهاز حيويا بسبب عدم حاجته لصيانة مستمرة وتقدر وحادة بولاية سراواك الماليزية وحدها بأكثر من ستة آلاف وحدة من هذا الجهاز حتى وتنقية المياه هذه واحدة من ابتكارات كثيرة أشرف على تصميمها باحثون عرب لخدمة المجتمع الماليزي لكن كثيرين منهم يقولون إن نجاحاتهم العلمية لم توفر لهم أن الوظيفية أو إقامة مستقرة سامر علاوي الجزيرة سيبو ولاية سورة