قتلى وجرحى بهجمات على مرقد للشيعة بالعراق
اغلاق

قتلى وجرحى بهجمات على مرقد للشيعة بالعراق

08/07/2016
مجددا أحد المراقد الشيعية في العراق يصبح في مرمى نيران لتنظيم الدولة الإسلامية فقد استهدف مرقد السيد محمد في بلدة بلد التابعة لمحافظة صلاح الدين شمال بغداد قالت الشرطة وخلية الإعلام الحربي إن عشرات قتلوا وجرحوا في الهجوم الذي بدأ بقصف بقذائف الهاون ثم محاولة لاقتحام المرقد بثلاثة انتحاريين تصدت لهم قوات الأمن ففجر اثنان منهما حزاميهما الناسفين عند سوق مجاور بينما قتل المهاجم الثالث وأدى الهجوم إلى اشتعال النيران في المكان وانتهت الحديثة واخمدت النيران فإن تداعيات ربما تكون وخيمة لم يتم التحكم فيها لاسيما وأن تنظيم الدولة أعلن مسؤوليته عن الهجوم إضافة إلى وجود احتقان طائفي لا يكاد يفطروا حتى يعود فيبلغ درجة الخطر وكان التنظيم قد أعلن قبل أيام مسؤوليته عن تفجير الكرادة وسط بغداد وهو التفجير الذي حامت حوله شكوك كثيرة خصوصا فيما يتعلق بنوعية التفجير وضخامة عدد القتلى وكيفية مرور سيارة ملغمة إلى منطقة تعد من أفضل المناطق أمنا في بغداد أول رد على هجوم بلد كان من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر حيث أمر مليشيا السلام التابعة للتيار بالتوجه إلى البلدة لحماية المرقد الشيعي وذلك في بيان أصدره بعيد وقوع الهجوم ودعا صدر في بيانه ميليشيات السلام إلى ألا تصطدم مع أحد وأن تبقى في المنطقة للحيلولة دون وقوع الأسوأ