ازدياد شراء الصينيات مستلزمات الأطفال عبر الإنترنت
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ازدياد شراء الصينيات مستلزمات الأطفال عبر الإنترنت

08/07/2016
مي هوي سيدة صينية اعتادت التبض عن طريق الإنترنت منذ ثماني سنوات ومعظم ما تشتريه هو ألعاب ولوازم لطفلتيها وقد باتت لديها تشكيلة من المنتجات المختلفة من جميع أنحاء العالم بدأت اليوم توسع دائرة مشترياتها لتشمل الملابس والأطعمة المعلبة وقد صارت خبيرة بأسعار الشحن واحتساب التكاليف واختيار الأنسب من حيث التكلفة بين السلع متشابهة معروضة على عدة مواقع في الإنترنت بدأت الشراء على الإنترنت لأول مرة عندما شاهدت فستانا أعجبني في موقع أمريكي فتواصلت مع صديقة في الولايات المتحدة لتشتريه لي لكن فارق التوقيت جعل التواصل بيننا صعبا عندها قكت باصدار بطاقة ائتمانية وأبدأ بالاعتماد على نفسي تقول السيدة إن البضاعة الصينية لا تنقصها الجودة والنوعية لكن الخيارات على الإنترنت أكثر والأسعار تنافسية وهي تشتري من مواقع شهيرة مثل أمازون وداكستور لكن الكثير من الأمهات الصينيات يواجهن عائق اللغة واحتساب تكاليف الشحن في التعامل مع مواقع البيع العالمية ومن هنا جاءت الحاجة لاستحداث مواقع صينية تستورد من الخارج وتبيعه للداخل الصيني ازدادت عائداتنا بأربعة أضعاف منذ أن سمح بإنجاب طفلين الأرقام تشير إلى ارتفاعا في معدل الولادات في بجين لذلك أنا متفائلة جدا بمبيعات أكثر حتى نهاية هذا العام ويقول مركز أبحاث التجارة الإلكترونية في الصين إن 30 مليونا مواطنين استخدموا حواسيبهم في عام ألفين وخمسة عشر لدخول مواقع المبيعات على الشبكة العنكبوتية وتشير معلومات المركز إلى أن قيمة البضائع التي اشتراها هؤلاء تقارب خمسة عشر مليار دولار