ووتش: العراق يتكتم على تحقيقات بانتهاكات الفلوجة
اغلاق

ووتش: العراق يتكتم على تحقيقات بانتهاكات الفلوجة

07/07/2016
الانتهاكات التي ارتكبتها مليشيات الحشد الشعبي وقوات الشرطة الاتحادية بحق بعض المدنيين في كثير من منظمات حقوق الإنسان فأعتقد والتقط الصور المسربة وإفادات شهود من هذه الانتهاكات التي أرتكبت بتهمة انتمائه هؤلاء لتنظيم الدولة الإسلامية أو تعاطفهم معه أو صمتهم عليه الحكومة العراقية وواكبت هذه الانتهاكات بردة فعل وصفتها المنظمة بأنها لا تتناسب مع حجم ودموية هذه الانتهاكات في البدء إقالة رئيس الحكومة حيدر العبادي إن الأمر ليس سوى حالات فردية ووجهت اتهامات لبعض الضالعين فيها دون أن يصل الأمر إلى محاكمة فعلية وهذا ما وثقته أكثر من جهة آخرها منظمة هيومن رايتس ووتش التي تحدثت في بيان لها عن التكتم على نتائج تحقيق حكومي عراقي بشأن ما حصل لبعض مدنية الفلوجة انتهاكات قالت المنظمة إنها تضاف إلى عمليات القتل والخطف والتعذيب التي أبلغ عنها منذ بداية العملية ووثقت هيومن رايتس وتش تقول إن المسؤولين الحكوميين لم يقدم معلومات ردا على استفساراتها منذ منتصف يونيو الماضي بشأن التحقيق والجهات التي تقوم به دفع المنظمة للتحذير من أوضاع مشابهة قد يواجهها المدنيون في معركة الموصل المرتقبة انتهت معركة الفلوجة لكن الانتهاكات لم تتوقف وفقا للمنظمة التي قالت إنها تلقت قصورا وشهادات توفر وعملية التمثيل بجثث وأعمال حرق ونهب وسلب للمنازل والمتاجر نفذتها قوات الحشد الشعبي بعد انقشاع غبار المعركة ومع ذلك تظل المفارقة أن العالم لم يبديا ردة الفعل لذاتها إزاء ما جرى ويجري في الفلوجة مقارنة بموقفه من الانتهاكات التي ارتكبها تنظيم الدولة في أكثر من منطقة في العراق رغم أن الانتهاكات بحق المدنيين لا تتجزأ وينبغي أن تكون محل إدانة أيا كان مرتكبها