نبتة ستيفيا بديل السكر.. الفوائد والمحاذير
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

نبتة ستيفيا بديل السكر.. الفوائد والمحاذير

07/07/2016
أحلى من السكر بمائتي مرة هكذا ويصنف العلماء لنبتة ستيفيا التي يشبه مذاقها إلى حد ما عرقسوس وهي سريعة النمو يساعدها على ذلك المناخ المعتدل وبدأت في الآونة الأخيرة تحتل حيزا زراعيا في منطقتي ملاجئ الإسبانية باعتبارها مادة أولية يستخرج منها محلل يمكن استهلاكه كبديل عن السكر يقول فلاحون إنهم تحولوا إلى زراعة هذه النبتة بسبب عائداتها المرتفعة مقارنة بالزراعة التقليدية انتهي الزراعة العادية مكلفة وضئيلة المردود بينما لنبتة ستيفيا ثلاثة مواسم قطاف في السنة وزيرة عدتها غير مكلفة فالعنصر المحلي مستخرجو من ستيفيا يتميز عن غيره من المحليات بكونه لا يحتوي على سعرات حرارية وهو آمن الاستهلاك لمرضى السكري لأنه لا يؤثر على مستويات الإنسولين في الدم ويسمى بالتصنيف العالمي الغذائي استيليو ل لك سعيد أو إيه تسعمائة وستين وبدافع من الحرص على تجنب السعرات الحرارية والمحليات الصناعية الضارة يقبل المستهلكون أكثر على محل صيفية لكن للقصة جانب آخر إستهلاك نبتتي ستيفيا بشكلها الأولي محظور في دول الاتحاد الأوروبي لأنها تسبب انخفاضا حادا في ضغط الدم قد يؤدي للوفاة كما أن البعض يسوق لها على أنها علاج للسكري وهذا خطأ فهي ليست كذلك بل هي بديل عن السكر لمرضى السكري حظر اللي الاتحاد الأوروبي على المزارعين بيع منتجاتهم من نبتتي سياسية مباشرة إلى العطارين والمستهلكين واصنافها مادة أولية تبع فقط إلى المختبرات لاستخراج المحلي منها ورغم ذلك يرى البعض أنها تعتبر المنافس الأقوى بين خمسة وثلاثين محليا صناعيا متوفرا في الأسواق