مستشفى الأمل يبعث التفاؤل لمرضى السرطان بالسليمانية
اغلاق

مستشفى الأمل يبعث التفاؤل لمرضى السرطان بالسليمانية

07/07/2016
ام مازيار ام لثلاثة أطفال مصابين بمرض السرطان لم تكن لتتحمل تكاليف علاجهم الباهظة لولا مستشفاه وأو الأمل في مدينة السليمانية الذي يعد الأكثر تطورا في العراق أبنائي الثلاثة مصابون بالسرطان وأنا أصطحبهم باستمرار إلى هذا المستشفى الذي يعالجهم منذ سنوات دون مقابل جزاهم الله خيرا فهم يعالجون الجميع بحب ودون تمييز هذا المستشفى هو هدية من الله لنا نحن الفقراء يستقبلوا هذا المستشفى يوميا 400 مريض تصلهم الأدوية من بغداد وأربيل بينما لا تتوقف صناديق التبرعات عن جلب المزيد من الأموال التي تجدد أمل الشفاه في هذه النفوس سجل هذا المستشفى منذ تأسيسه عام 2007 أكثر من ثمانية عشر ألف إصابة بمرض السرطان مرضانا يأتون من عموم العراق وعلاجهم يكلف نحو 80 مليون دولار سنويا تؤمنها حكومة أربيل وبغداد التان زادت من دعمهما لنا عقب وصول ملايين النازحين إلى الإقليم ما يميز هذا المستشفى عن نظرائه في العراق هو وجود قسم الرعاية التوقيفية حيث يقوم فريق مكون من الرجل دين وطبيب وباحثين اجتماعي ونفسي برعاية المريض الذي يفقد الأطباء والأمل في شفائي وحثه على مواصلة أيامه الأخيرة بثقة وصدر إلى أن يشاء الله على الرغم من الانتظار والألم يمنح ومستشفى إيواء الأمل لآلاف المصابين بمرض من يذهب البعض مجرد تذكرة أمير فندي الجزيرة السليمانية